الإنسان السامي لا يتردد في قول الحق حتى و لو كان قوله غير سار إن كان الصواب في ذلك و لكنه يقوله بلهجة المحب الذي لا يوجه النقد و لسان حاله يقول أنا خير منك و أتقى و لكن كمن يرى أخاه قد ضل فيرشده و يمد له يد العون