·    ·   تقنية التأمل على النور د. نواف الشبلي  ·   ليلة القدر . د. نواف الشبلي  ·  كيف ننظر نظرة الشاهد؟ د . نواف الشبلي  ·  رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي  ·  بين المعرفة و العرفان. د. نواف الشبلي  ·  حرية الاعتقاد ملك للجميع . د. نواف الشبلي  ·  رسالة حصان النار المجنَّح .د. نواف الشبلي  ·  هدية صباح 10-2-2014 . د . نواف الشبلي   ·  إلى فقهاء و علماء و مثقفي الأمة د. نواف الشبلي  ·  رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي  ·  هدية مساء 17/12/2013 د. نواف الشبلي  ·  ما هي القاعدة الأساسية للبناء الإنساني؟ د. نواف الشبلي  ·  و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين . د. نواف الشبلي  ·  كلمة الدكتور نواف الشبلي في تأبين الشيخ أبو داوود يوسف صبح  ·  القيم الإنسانية و العرب د . نواف الشبلي  ·  تقنية تطهير الأرض السورية د. نواف الشبلي  ·  تعالوا نرد جميلَ الوطن بصبرٍ جميل؟! د. نواف الشبلي  ·  مكانس الكارما . د. نواف الشبلي  ·  عيد الفطر د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على آيات قدسية : د. نواف الشبلي  ·  آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي  ·  جاء الوعد الحق و أتى رمضان النور لنرى نورا في رمضان. د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -  ·  الحور العين و ما أدراك ما الحور العين؟! د. نواف الشبلي  ·  جبهة النصرة و نصرة الجبهة . د. نواف الشبلي  ·  تأمُل النور : طريقة للتنقية و السلام   ·  جدول المحبة - الصفات التي يجب أن ينشطها المتعبد  ·  نظرة تجاوزية في أعماق الوعي- العقل و الإرادة  ·  جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد  ·  الدهارما كما يشرحها الحكيم ساتيا ساي بابا- لمحة موجزة  ·  جدول المحبة - الإنسان الروحي ليس كالإنسان العادي  ·  مقدمة كتاب ساي جيتا . د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - السلوك الحسن هو زينة حياة البشر  ·  من آداب مجالس العزاء. د. نواف الشبلي  ·  هل سنبقى مكباً للنفايات ؟؟؟ د. نواف الشبلي  ·  رسالة لقبائل بني يعرب اليهودية د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة : الإرادة الإلهية الحقة هي التي تظهر الحضور  ·  مدخل في نظرة تجاوزية في أعماق الوعي د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - أنواع التحرر الأربعة  ·  السيرة الذاتية - الجزء السادس- الفصل -12-  ·  جدول المحبة - نذر الذهاب للغابة  ·  السيرة الذاتية- الجزء السادس - الفصل -11-  ·  جدول المحبة : أنواع المحبين  ·  السيرة الذاتية : الحق- الخير - الجمال الفصل العاشر: المعجزة الطبية  ·  جدول المحبة- كلمات اليوم هي كلمات البارحة نفسها  ·  السيرة الذاتية : الحق - الخير - الجمال- الفصل التاسع : رياح التغيير  ·  جدول المحبة - الاختلاف الأخلاقي بين الإنسان و الشيطان.  ·  الحق - الخير - الجمال : الفصل الثامن : المزيد من الإشارات و الأمور المدهشة  ·  جدول المحبة - طريق العاشق للوصول إلى التحررمقالات قديمة     
مرحبا بك في RAM 1 RAM
رام 1 رام

 
  دخول البداية   ملفات صوتية   حسابك   اضف مقال   افضل 10   المقالات   المنتدى   سجل الزوار    

دار السلام

القائمة الرئيسية

 مقدمه

 اضاءات على الحقيقه

 من الحكمة الهنديه

 من الحكمة اليونانيه

 من الحكمة العربيه

 باب العلم

 شعر وتأملات

 حكمة تجربه

 السيرة الذاتيه

 نظام حياة

 المنتدى

 ماذا تعني RAM1RAM

 تراتيل روحية

 أخبر صديقك عنا

 تسجيل خروج

من يتصفح الآن
المتواجدون: 14 من الضيوف 0 من الأعضاء.

مرحبا زائرنا.[التسجيل]

الإستفتاءات
هل تؤمن بتجلي الإله في الصورة البشرية؟

نعم
لا
ربما
هذا كفر و إلحاد



نتائج
تصويتات

تصويتات: 827
تعليقات: 0

المقال المشهور اليوم
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

عدد الزوار
عدد الزوار
13066330
زائر 1-2008

اقرأ في الموقع

حكمة تجربة
[ حكمة تجربة ]

·المحبة
·حوارات مع المعلم
·علم الأفلاك و التوقعات( الدكتور نواف الشبلي )
·سقط القناع د. نواف الشبلي
·أَ أَنْتُمْ تخلقونه؟ أم نحن الخالقون ؟ د. نواف الشبلي
·قريب أم بعيد د. نواف الشبلي
·العزائم أم الولائم د. نواف الشبلي
·السعادة وظلها د. نواف الشبلي
·مُعلِّمون أمْ مُدَّعون د. نواف الشبلي

RAM 1 RAM :: اطلع على الموضوع - الوعي الثابت للحضور الإلهي
شروط المشاركة بالمنتديات:
1- المشاركات المطروحة في المنتدى لاتمثل بالضروره رأي ووجهة نظر المنتدى وكل رأي يكتب يمثل وجهة نظر صاحبه فقط.
2- يغلق الموضوع الذي يتم النقاش فيه بطريقة غير لائقة مع حذف الردود السيئة .

3-
كتابة المواضيع في القسم المخصص لها للوصول السريع للموضوع.
4- عدم كتابة أكثر من أستفسار في موضوع واحد حتي لا يفقد الموضوع أهميته.
س و ج
س و ج
ابحـث
ابحـث
قائمة الاعضاء
قائمة الاعضاء
المجموعات
المجموعات
الملف الشخصي
الملف الشخصي
دخول
دخول
ادخل لقراءة رسائلك الخاصة
ادخل لقراءة رسائلك الخاصة
RAM 1 RAM فهرس المنتدى » من كل بستان زهرة

انشر موضوع جديد   رد على موضوع
الوعي الثابت للحضور الإلهي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Fri Jun 11, 2010 7:37 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

كتاب لسري إيندولال شاه موجود على موقع الحكيم المبارك سري ساتيا ساي بابا باللغة الانكليزية Constant Awareness of Divine Presence و ها هنا الترجمة بالتتابع راجين الفائدة و الثواب للجميع.

الوعي الثابت للحضور الإلهي
جسدنا هو معبد الإله الحي بداخلنا. إن الإله بالداخل و يجب إدراكه ضمن هذا المعبد و التعبد له بشكل روحاني، و ليس فيزيائي. الفرد المحب لله بشكل حقيقي سيحب بشكل تلقائي إخوانه بالإنسانية. نزعة الروح دوماً باتجاه الله من أجل المحبة تنجذب باستمرار من خلال المحبة.
حالما نبدأ الرحلة الداخلية في الحياة الروحية نصبح واعين لعنصر الهواء. إننا نشهق و نزفر الهواء منذ الولادة حتى الموت. البران (التنفس الحيوي) يشكل المقوم الأساسي للهواء. عندما نكون مشوشين شعورياً، يضطرب التناغم؛ و بالتالي، هناك علاقة مباشرة بين الفكر و التنفس. فينبغي علينا أن ندرب أنفسنا بشكل واعي على القيام بالتنفس المتناغم و العميق. من خلال التدريب، يمكننا استعادة التوازن الشعوري في حال كنا مضطربين لسبب أو لآخر. سيؤدي هذا إلى السلام و الهدوء الفكري. تساعد عملية تنظيم التنفس على استعادة توازن العناصر الخمسة بالطبيعة.
يعزز تمرين ‘مانترا سوهام‘ بشكل كبير جداً السلام و الفرح بداخلنا. يدخل الهواء مع لفظ ‘سو‘ و يخرج مع لفظ ‘هام‘. بشكل طبيعي، نكرر مانترا سوهام في كل مرة نشهق و نزفر الهواء فيها. معنى سوهام هو – "أنا هو ذاك": و هكذا، فنحن نتفكر بتوحدنا مع المبدأ الأسمى عند ممارستنا المانترا.
الجلوس الهادئ هي عملية ضبط. حيث تحمل الوعي الباطني للسطح. و تضع الألوهية كقوة مرشدة في حياتنا – ضابطة لأفكارنا و أفعالنا. الجلوس الصامت يساعدنا على تطهير الفكر. فهو يوقظ الحدس فينا و يلهمنا حقيقة الوجود. إنه يحرر نبع المحبة المقدس بداخلنا و يؤمن سلام الفكر. الجلوس المنتظم الصامت و تأمل جيوتي يجب أن يتبع بترتيل مانترا سوهام كونها ستعزز بشكل كبير التحول الداخلي الذاتي.
يقول البهاغوان بابا:
"إنك تستنشق الأوكسجين و تزفر ثاني أكسيد الكربون. هذه رسالة تقول بأنه عليك اكتساب الخصال الحميدة و الإقلاع عن الميول السيئة. إن سوهام تصرح عن الألوهية المتأصلة بالإنسان. إنها في أعماق السكون حيث صوت الإله مسموع."
..................يتبع

_________________

<div>there is a will there is a way</div>

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sun Jun 13, 2010 5:53 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

إن نظرة مريد ساي ينبغي أن تكون باتجاه تقوية إيمانه بحقيقة أن كل فرد لديه الجذوة الإلهية ضمن أشغاله الإنسانية و أن كلٌ منا عليه اختبار نفس الشيء خلال فترة حياته هذه. و لهذه الغاية، قد اخترنا حتى الآن أو أننا نقوم بعملية اختيار الطريق الذي يمكن أن يقودنا للهدف من خلال الرسائل المقدسة و المتنوعة للأفاتار سري ساتيا ساي. يقول البابا، "ليس هناك أحدٌ يجهل الطريق الذي يمكنه بلوغ الغاية و ليس هناك أحدٌ غافل عن الغاية التي تمكنه من اختيار الطريق."
بالتالي، فإن رؤية مريد ساي توجب ممارسة "الاستقامة". يقول البابا تعتمد الاستقامة على أفكارنا – الجيدة منها و السيئة. و الأفكار تتولد من حواسنا الأساسية الثلاثة خلال النشاطات الإنسانية بمعنى، استخدام العينين و الأذنين و اللسان و من الفكر و القول و الفعل. إذن، التحكم الأساسي يجب أن يكون الاستخدام الصحيح لعيوننا و آذاننا و لساننا. هكذا، فإن الفكر و القول و الفعل هم برمجيات الأفعال الصحيحة. لذلك، فإن الأدوات الأفضل من أجل إرشادنا و إعطائنا القوة في ممارسة الاستقامة هي البهاجان و التأمل و مانترا غاياتري. ابحث عن الصحبة الجيدة المتشاركة بالميول. ما لم يكن لدينا الإيمان في هذه الأدوات و ما لم نضعهم موضع التطبيق الصحيح في حياتنا اليومية سنفقد الرؤية (البصيرة) في حياتنا الروحية.
تتوهج الحكمة مثل البرق وسط غيوم السماء الفكرية المظلمة؛ على الفرد أن يعزز التوهج و أن يصون النور. تلك هي السمة الأساسية للشخص الواعي المدرك المتحرر من الرذيلة و الإثم و المتواصل مع الجذوة الإلهية بداخله. إن أزمة سوء السمعة و التي هي أساس كل المشكلات بكل مكان تأتي كنتيجة لإهمال هذا الجانب، أي الحياة الروحية.
توضح الأوبانيشادات بأن الإنسان هو شرارة المحبة الإلهية المقدسة المخبأة ضمن خمسة أغلفة: الأنّا (الكثافة، المادية، عناصر الطعام) و البران ( الأثير الحيوي، التنفس) و الماناس ( الفكر، العاطفة) الفيغنيان ( العقل المنطقي، الذكاء الفكري) و الأناند ( السعادة، التوازن). إنه أريج المحبة الإلهية الذي ينبعث من العقل كمحبة لكل الكائنات. لكن تشويشات و صراعات الأنا ذات الغرور و الغضب و الحسد و الغيرة و الخوف لا تسمح لهذه الشرارة بالنمو و الارتفاع خارج الأغلفة الخمسة المحيطة بها.
و هكذا لو أننا حللنا بتمعن و عن كثب النشاطات الإنسانية، مختبرنا الروحي، سنكتشف بأن الإنسان مكون من العناصر الخمسة، التي ليس لها طائفة أو عرق أو عقيدة أو جنسية. بكلمات أخرى، التعاليم الرئيسية للحكمة الفيدية بأنه هناك فقط طائفة واحدة، طائفة الإنسانية. بعدها يأتي التنفس، يمثل العنصر الأكثر أهمية في نشاطات الإنسان، و الذي بدونه لا يمكن الحياة. بشكل مشابه كل كائن بشري طبيعي أعطي يدين و ساقين و عينين و هكذا. بذلك، جميع الكائنات البشرية تولد متماثلة كما أبدعها الله و لذلك هم متساوون في بنيتهم الداخلية و شكلهم الخارجي العام. دعونا نتعمق أكثر في هذه التحاليل. يمكننا الحياة بيدين و ساقين و عينين لكن يتوجب علينا التنفس. آلية التنفس و كياننا الفيزيائي متماثل. بالتالي يمكن أيضاً أن نعيش بدون ملجأ أو ملابس أو طعام، لكن ليس بدون تنفس-البران.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Mon Jun 14, 2010 9:56 pm رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

اقتباس عن البراسان أوبانيشاد:
يقول البران : "أنا وحدي سأدعم هذا الجسد من خلال انقسامي إلى خمسة أجزاء." ما هذه الأجزاء الخمسة؟ البران و الأبان و الفيان و الأودان و السامان.
البران هو المسؤول عن الشهيق و الزفير، و الأبان للتخلص من فضلات الطعام. الفيان تتخلل أعصاب الجسم. الأودان تحافظ على حرارة الجسم و السامان يساعد على هضم و امتصاص الطعام. من خلال هذه المهام الخمسة نجد أن البران يسيطر على كامل حركاتنا الفيزيائية و يجعل نشاطاتنا الفيزيائية ممكنة.
على كل حال، الأعضاء لا تترك أثراً كبيراً. في حين أنه يمكن من خلال التكبر، عدم تقبل ما يقول البران.
يتأذى بسبب إهمالهم، يفكر البران: "إنهم يعتقدون أن لا أهمية لي. حسناً، سأريهم!" و هكذا يتظاهر بأنه سيغادر الجسد. حالما يهم بالمغادرة، ترى جميع الأعضاء بدأت باللحاق به. و عندما استقر، فعلوا ذات الشيء. تقول الأوبانيشادات بأنه يشبه ملكة النحل. عندما تغادر الملكة الخلية، يتبعها كل النحل. هي رئيستهم و بدون رئيس ليس لهم عمل. كلهم يعتمدون عليها. و بنفس الطريقة، جميع الأعضاء تعتمد على البران. بدون البران، ليس لهم عمل. حتى الفكر ليس مستقل.
حتى أننا ليس بمقدورنا التفكير بأن نتنفس أو أن نجعل دمنا يجري بالعروق. كل خلية بداخلنا لها دورها الوظيفي الذي تقوم به، بشكل مستقل عن إرادتنا و ذكائنا. و هذا ينطبق على جميع الرجال و النساء بغض النظر عن الطائفة أو العرق أو العقيدة أو الجنسية. بكلمات أخرى، هذا يوطد رابط فيزيائي موجود بيننا جميعاً، بين البشرية جمعاء. و هذه عبارة عن حقيقة صرفة ليست بحاجة للدعم بأي برهان أو حجة. و هذا يوضح بأن هناك فقط إله واحد، الخالق أو ادعوه بأي أسم تريدون، و انتباهنا يجب أن يتركز على هذا الإله المقيم بالداخل.
العناصر الخمسة بالطبيعة تملك القيم المتأصلة بهم لأن المحبة كطاقة تحفظ كامل الخلق. هذه هي حقيقة الخلق.
بسبب وجود الإستقامة في الطبيعة يوجد السلام في الطبيعة و بالتالي يوجد عدم العنف و بما أن الإنسان جزء من الطبيعة فهو ليس بمختلف عن الطبيعة.
إلا أن الإنسان هو المتميز و المخلوق الأفضل لأنه وحده يملك العقل الذي يمكنه من فهم هذا النظام الكوني و علاقته به. و من أجل فهم هذا النظام الكوني، الشيء الواقعي الحقيقي الواجب فعله و الذي بواسطته تجتمع كل الأديان و من خلاله تتفق كل الفلاسفة فتتوحد هو إحكام القبضة على النشاطات البشرية. و بناء على ذلك ربما تراودنا فكرة، لو سألت ما هي الروحانية التي نحتاجها في التطبيق، الجواب سيكون، إنه الإمساك بزمام النشاطات البشرية. فالروحانية الحقيقية هي تعلم فن توحيد المحبة المتجسدة بالقلب مع الفكر و بالتالي الحصول على القلب و الفكر و الحواس الخمسة متوحدين ضمن نظام كامل. إنه فقط عندما يصبح الفكر صافياً يمكن بذلك توحيد ثالوث الفكر و القول و الفعل، و فقط عندما يتم تحقيق هذا التوحيد فإن القداسة يمكن تحقيقها.
هذه هي القصة البسيطة للصفاء و التوحد و القداسة. تتطلب هذه الحقيقة البسيطة تدريباً صعباً للغاية. و من أجل هذا التدريب الصعب لاختبار القداسة الداخلية، و التي هي هدفنا في الحياة، قامت منظمة سري ساتيا ساي عبر البحار بتنظيم 20 محاضرة إقليمية بموضوع "معلومات لأجل التحول" يقصد بالمعلومات "التعاليم المقدسة" و يقصد بالتحول "اختبار القداسة"
في هذه المحاضرات الإقليمية، و بالإضافة للعلماء الآخرين المعروفين جيداً، كان هناك الدكتور أرت-أونغ-جومسِاي، مدير معهد ساتيا ساي التعليمي في تايلاند، المؤسس لهندسة ن ا س ا باختراعه أول جهاز إنزال قطبي لكوكب المريخ، ناهيك عن مشاركته و إسهامه في موضوع "معلومات من أجل التحول". أتمنى أن أصل و المريدين، لبصيرة الدكتور جومساي فيما يخص النشاطات البشرية المشرقة روحياً بشكل قوي.
"جميعنا له جسم مادي، و له عقل. نملك الجزء الواعي من عقلنا و الذي يدعى العقل الواعي؛ و نملك العقل اللاواعي الذي لسنا مدركين له. إنه مقسم لجزأين أصغر؛ (الجزء اللاواعي؛ الذي يكون) العقل دون الواعي؛ و العقل كلي الوعي."
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Thu Jun 17, 2010 7:23 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

1.
دعونا الآن نرى كيف نستلم المعلومات. الجزء الأول بالتحديد من خلال الحواس الخمسة. على أي حال، نلاحظ أيضاً أننا نتعلم من طرق متنوعة أخرى، ليس تماماً من خلال حواسنا الخمسة فقط. توفر الحواس الخمسة مجرد تقسيم جميع المعلومات التي نستلمها. هل نعرف كيف نستلم المعلومات بشكل صحيح من خلال الحواس؟ إننا نستخدم جميع أنواع وسائل الإعلام و التلفزيون و الفيديو و الراديو..إلخ. جميع أنواع المعلومات إلا أنه ليس هناك تحول بعد.
2.
حواسنا تتطلب على الدوام هذا و ذاك – أريد هذا. أريد ذاك. عندما يرون شيئاً ما، يبدؤون بخلق المشاكل لنا، و ذلك بسبب رغباتنا. و بسبب ذلك، نخسر السلام. بعض الأحيان نرى شيئاً ما فنتأثر عاطفياً. نرى شيئاً آخر فتنتابنا الغيرة و الحسد. أحياناً، نثور غاضبين. و أحياناً نضطرب. لذلك يجب علينا أن نتعلم التحكم بحواسنا. هذه أول أولوية. فإن لم نتحكم بحواسنا، لن يكون هناك مجال للتمكن من بلوغ التحول.
3.
كيف بإمكاننا التحكم بالحواس؟ أولاً، علينا أن نفهم كيف تعمل. كيف نقوم باستلام المعلومات من الحواس؟ إذا فهمنا ذلك بشكل فعلي عندها يمكننا التحكم بالحواس. لذا دعونا نرى كيف نستلم المعلومات. لماذا عند رؤيتنا لشيء ما تنتابنا الرغبات؟ لماذا نضطرب؟ لماذا نحسد و نغار؟ على سبيل المثال عينانا رأت شيئاً ما لماذا نصبح مضطربين؟ نرى شيئاً ما نشير بأصابعنا و نقول. "ذلك شر، ذلك سيء، أوه! أنظر إلى حالة العالم الفظيعة." ماذا يحدث عندما نفعل ذلك؟ بشكل طبيعي لن نجد السلام.
4.
عندما نرى شر من خلال العينين. فلو سألنا عالماً ما الشيء السيء الكامن في الضوء و الذي يدخل العينين فيجعل عيوننا ترى الشر؛ سيرد بأن الضوء ليس سوى طاقة و ليس هناك أي شر أو أذى أو سوء فيه. إذاً لماذا نرى الشر من خلال عيوننا و نضطرب؟ الجواب سيكون بأنه ليس هناك أي شيء سيء أو شرير يأتي العينين من الخارج. نحن نرى السيء و الشرير، لأن الشر و السوء في داخلنا فعلياً منذ البداية و سنبقى مجبرين على رؤية الشر، طالما الشر موجود بداخل كياننا.
5.
نفس الشيء بالنسبة لآذاننا. عندما يسبنا أحدهم أو ينتقدونا و يقولون أشياء سيئة عنا نضطرب و نغضب. حسناً لنسأل العلماء، ما هو الشيء الذي دخل آذاننا و سبب الاضطراب لنا. سيقولون الصوت. ما هو الصوت؟ الصوت هو اهتزاز الهواء، المتكون من جزيئات من الأكسجين، و جزيئات ثاني أكسيد الكربون و جزيئات النتروجين. و ما هو السيء في هذا؟ سيقول العلماء ليس هناك أي شيء سيء. إنه هواء عادي الذي نتنفسه. إنه جيد لنا. نحن نعيش بفضل هذا الهواء. إذن هي مجرد ذبذبات لأذننا إلا أننا نضطرب؟ من الآن و صاعداً، عندما يسبونكم الناس و عندما يقولون أشياء سيئة عنكم، و عندما ينتقدونكم، ابتسموا و قولوا أوه! مجرد ذبذبات هوائية! على أي حال، هي ليست بهذه البساطة. فإننا نضطرب و نغضب. علينا أن ندرك بأننا نغضب بسبب ما بداخلنا بداخل فكرنا.
6.
بالتالي عندما نتحقق أن كل شيء موجود في فكرنا، عندها سنتمكن من حل المشكلة. إذاً أول شيء يجب إدراكه أن كل المعلومات التي تصلنا هي مجرد طاقة أو ذبذبات هوائية. إنها لا تحوي أي شيء. على أي حال، نحتاج لتفسير المعلومات. بدون التفسير، ليس هناك معلومات. إذاً كيف نقوم بالتفسير؟ يجب ترجمة المعلومات الواصلة لنا إلى شيء يمكننا فهمه.هنا، يأتي دور العقل دون الواعي. العقل دون الواعي يحوي المعلومات و الانطباعات الماضية ما كنا قد شاهدناه و ما كنا قد سمعناه و ما كنا قد استلمناه من الوسط المحيط. إننا نخزن جميع المعلومات في هذا العقل دون الواعي و عندما نستلم معلومات، نفسرها في العقل دون الواعي بالرجوع إلى جميع المعلومات و الرسائل القديمة المخزنة هنا.
7. ..............
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Fri Jun 18, 2010 4:15 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

7.
لماذا يصبح الأولاد عدوانيين أو ذوو ردات فعل غضوبة أو حسودين أو ممتلئين بالحقد؟ في الولايات المتحدة، أظهرت دراسة أنه في السنة الواحدة كمعدل وسطي، يشاهد كل طفل 15000 جريمة في منزله من خلال بيئة التلفاز و الفيديو و ألعاب الكمبيوتر و إلى ما هنالك. كل ذلك يتم تخزينه في الدماغ دون الواعي. سيتأثر سلوك الطفل بما تم تخزينه في عقله دون الواعي. أي معلومة جديدة يستلمها سيتم تفسيرها بالرجوع بما هو موجود في عقله. و تذكر أننا دوماً سنخزن المعلومات المستلمة في دون وعينا، المعلومات يتم تخزينها في العقل دون الواعي. فإذا تعرض الطفل للجرائم بالتأكيد سيصبح عندها عدواني جداً.
8.
إذا جعلنا أطفالنا يمارسون الخدمة و تقديم المساعدة و أخذناهم لزيارة بيت التراث القديم و عادوا مفعمين بالمحبة! سنغرس في دون وعيهم المعلومات الجيدة. إن حياتهم ستتغير عندما يبدؤون ممارسة الخدمة المكرسة. علينا أن نبقيهم على تواصل مع ثقافة و تراث البلد. عندما يستلمون معلومة يجب أن تحوي هذه المعلومة القيم على الدوام.
9.
من وجهة نظر المتلقي، عندما نتلقى معلومة، أول ما يجب علينا فهمه أنه مجرد طاقة. كي نكتسب القيم بأنفسنا، نتعلم أن نرى الخير في كل شيء. نتعلم أن نتحمل كل شيء. أن نتعلم أن نفكر بشكل إيجابي بكل معلومة نتلقاها. نتعلم تمحيصها بحسن التمييز من خلال "هل هذا خير لي؟" "هل هذا خير لكل شخص؟" عندها مهما كانت المعلومة التي تصلك، سنضيف القيم لها. سنضيف لها شيئاً ما. اجذب المحبة و التسامح إلى عقلك. تذكر أننا دوماً سنخزن المعلومات المستلمة في دون وعينا.
10.
ها نحن الآن مدركين بأنه بإمكاننا أن نتغير. لكن سابقاً لم نكن واعين. أولاً دع جميع المعلومات تذهب مباشرة إلى قلبك. خذ الموافقة. دع قلبك، وعيك يخبرانك ما تفعله مع هذه الأفكار. الفكرة قد تكون تركيب مما تراه و مما يثيره دون الوعي. ستكون مزيج من معلومات الحاضر و الماضي التي نقارنها في دون وعينا. تصبح فكرة داخل الرأس. لنبدأ من خلال قلوبنا أولاً. بعدها يمكن الفعل من خلاله. لا تبدي رد الفعل مباشرة. تعلم أن تكون صبوراً. قل لنفسك "تمهل. ما هذا؟ ما كل هذه الأفكار؟" خذها إلى قلبك. عندها لا يمكن أن تفشل. لا يمكن أن تتصرف أي شي يكون خاطئ.
11.
كيف نأخذ تلك المعلومة، و كل هذه الأفكار إلى قلبنا؟ هذا الشيء الذي يجب أن نتعلمه. حسناً، أين هو قلبنا؟ ليس هناك أي شيء يمكن للقلب المادي أن يفعله معها. القلب الذي نتحدث عنه هو العقل كلي الوعي. "الأتما" الموجودة فينا كلنا. الإله الموجود فينا كلنا. هذا هو قلبنا الحقيقي. هذا هو حيث نصبح واعين. هذا هو حيث نملك الحكمة. تكون الحكمة حينها حقيقية في العقل كلي الوعي، في الـ "أتما". طبعاً في الغرب، لا يرغبون أن يسموا "أتما" أو "الله". هم يدعونه "العقل كلي الوعي"!
12.
مهما أتى إلى رأسنا فإن ذلك هو "العقل الواعي". إنه رأسنا، الذي يرفع المعلومات إلى العقل كلي الوعي. هناك يتم توجيهنا. نستلم الحكمة. العقل الواعي سيميز و سيخبرنا عندها فيما إذا كان ذلك جيداً أم سيئاً. لكن إن كان علينا الحصول على الجواب الصحيح، يتوجب علينا الذهاب إلى القلب، الذي يخبرنا ما هو الخير، و ما هو الشر. عندها يمكن إعادتها و تطبيقها على الجسد المادي للمتابعة و العمل بناءً عليه. ثلاثية حرف الإتش H، أي الرأس و القلب و اليدان، يجب أن تعمل في وحدة متكاملة.

يقول البهاغوان: ...........
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sat Jun 19, 2010 2:59 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

يقول البهاغوان: "علينا أن ندرك بوضوح أن هذه القيم الخمسة كلها هي واحدة. لديها كل ما يجب عمله مع التعليم و مع استلام المعلومات و التحول، ‘التحول الذاتي‘ خاصتنا. بذلك ننهض بالوعي باتجاه كلية الوعي. بشكل تلقائي، ستلعب المحبة دوراً هاماً جداً. من أجل تحول ذواتنا، الطريق الأسرع هو عبر المحبة، لأن المحبة ستساعد على إحداث كل القيم بشكل تلقائي. عندما نمتلك المحبة في تفكيرنا، فكرنا يصبح هادئ جداً و يحل السلام فيه. عندما يكون الفكر ممتلئاً بالمحبة على الدوام، سيحث على الإفراز الهرموني في دمكم، و الذي هو نوع من مواد كيميائية التي تعطي الكثير من السلام و الفرح و السعادة."
عندما تكون هذه المحبة في فكرنا، عندها ينهض العقل بشكل تلقائي و تحصل على الحقيقة. تبدأ بفهم حقيقة هذا العالم. هناك فقط إله واحد. ستواصل المضي قدماً متجاوزاً ‘المايا‘ التي تخفي الحقيقة عنا. بهذا فإن المحبة في فكرنا سترتقي بالوعي و نحصل على الحقيقة بشكل تلقائي.
فقط عندما يمتلئ سلوكنا بالمحبة، عندها فقط يمكنكم أن تنالوا الاستقامة. لذا مهما كانت الفكرة التي تأتي إلى الفكر، ارفعها إلى قلب المحبة. عندها يصبح تصرفك مستقيماً بشكل تلقائي. عندما تمتلئ مشاعرنا بالمحبة، ستملأ دون وعيك بالمحبة. عندها لن يعد بإمكانك البقاء غاضباً أو مضطرباً أو حاسداً لغيرك من الناس. عندها فقط تتسامح و تتغاضى عن الجميع. عندما تكون المحبة في الشعور، يكون لديك السلام الكامل لأنه لم يعد هناك غضب و حقد و حسد.
عندما يمتلئ ذكاءك بالمحبة، عندها ستفهم ما بداخلك و ما حولك. و هذا يقود إلى اللاعنف. ستتعلم أن تحيا بانسجام مع الكائنات البشرية و الحيوانات و الطبيعة. الحب سيساعدنا على هذا التحول.
هذا يتعلق بممارسة ‘الحضور الإلهي‘ في ذواتنا، فيأخذنا بحالة من الوعي الأحدي الذي عليه تعتمد ممارسة ‘الوعي الثابت‘.
يتفتح الوعي الأحدي عندما نلتزم بانضباطنا الذاتي و انضباطنا ضمن العائلة و انضباطنا ضمن المجتمع. بهذه الوسائل، نتشارك المحبة مع العائلة و المجتمع المشاركين لنا بالتوجه الفكري.
في سلم تطور تقدمنا الروحي نصبح كائنات إنسانية جديدة تعيش الحياة، الحياة التي ليس لها نظير في العالم الأوسع لحواسنا – عالم عيوننا و آذاننا و أجسادنا الكثيفة. عملية تنفسنا بحد ذاتها ستصبح مصدر للنشوة الغامرة، نستنشق الجوانب الشريفة النبيلة للحياة و نزفر العناصر الكثيفة العنيفة منها.
هذا الوعي الأحدي الثابت يصبح هو العبادة الأفضل. البرهان على صحتها تكمن في حقيقة أن حواسنا توجهنا للداخل و تساعدنا على تذكر الإله باستمرار و تدفعنا للانحناء إكراماً له في قلوبنا. تصبح هذه الممارسة مألوفة و طبيعية بالنسبة لنا بين الحين و الآخر كما أننا سنرغب بالانشغال بها حتى لو كنا منشغلين بالمنزل أو بالمكتب أو في أي عمل نقوم به. سنشعر بشكل خالٍ من الرياء أن الوقت الذي نقضيه في عملنا أو وظيفتنا ليس بمختلف عن الوقت الذي نقضيه في صلاتنا. هذه الفضيلة سترسل ومضات نور على طريقنا طريق الوعي الأحدي.
و هكذا خطة العمل لممارسة تذكر ‘الحضور الإلهي بالداخل‘ يصبح غاية بحد ذاته. لن نحتاج بعدها العودة للوسائط. لن نحتاج أيضاً لأي مقام مقدس (موضع مقدس تاريخياً) أو معبد أو كنيسة. نشاطاتنا الإنسانية بحد ذاتها تصبح مقاماً مقدساً متحركاً.
عندما يكون تكريسنا صادق غير مشروط و لا ريب فيه، عندها.......................
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sun Jun 20, 2010 8:33 pm رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

عندما يكون تكريسنا صادق غير مشروط و لا ريب فيه، عندها لن تظل رحلتنا من الظلمة إلى النور و إنما من النور إلى النور، من المعرفة إلى المعرفة، من الغبطة إلى الغبطة.
لقد قابلنا الأفاتار سري ساتيا ساي بمساعدة ملكاتنا الخارجية – من خلال عيوننا (دارشان) و من خلال أيدينا (سبارشان – بادا ناماسكار) و من خلال آذاننا (سامبهاشان). هذه الفرصة النادرة ستقودنا إلى مقابلته في الداخل داخل نشاطاتنا الإنسانية بوصفه ‘أتما‘، بوصفه ‘كلي الوعي‘ و ذلك بمساعدة ملكاتنا الداخلية من خلال التنفس (البران)، ومضة الشمس، التي تحفظ الكون.
سأسمح لنفسي بأن أشير لما صرح به الأفاتار: "من أكون أنا؟ أنا لست هذا الجسد و يقول، فيما بعد سوف تنسى هذا الجسد. لا تلحق بي على الإطلاق. هذا الجسد ساكار سوف يذهب إلى نيراكار. أنت تلحق ذلك براهما نيراكار. لا تلحق بي. جسدي هذا تراه هنا اليوم، لن يعد موجوداً هناك غداً. مهما كان ما ستقدمه من أجل الجيل القادم، هذا الجسد لن يكون هناك. و يقول لماذا السعي هنا و هناك في أرجاء العالم و إلى براشانتي نيلايام بحثاً عن الله و عن السلام. أنظر إلى نشاطاتك الإنسانية. كل شيء هناك داخلها. ما ذاك الذي تريده؟ لقد تم خلقك بيدين و قدمين و كل أعضاء الجسد السليم. المعرفة، الحكمة، كل شيء بداخلها. في حين أن الشيء الذي لا تسأل عنه هو ‘التنفس‘. ما هو التنفس؟ يتكون من الهواء الذي لا يمكنكم رؤيته. يمكنكم فقط الشعور به. الهواء موجود هناك بالخارج أيضاً. إن كان بإمكانك الحياة من خلال هذا الهواء الداخل لماذا لا يستطيع الناس الحياة من خلال الهواء الخارج؟ ماذا تفعل بالهواء الخارج؟ التلوث، الكلام، السمع، ما الاستخدام الذي تصنعه بالهواء الخارج؟"
لذا ما قاله سري أوروبيندو هو أن هذا الوعي الكلي قد تجلى على الأرض ليغير طبيعة البشرية. لقد قال بأن هذا الوعي الكلي موجود داخلك على هيئة عملية التنفس، التنفس. الإله الذي بداخلك يتنفس بالفعل. إنه بداخلك و يقوم بالعناية. كيف يقوم بالعناية؟ إنك لست بحاجة حتى للتفكير بالتنفس أو بذل أي مجهود واعي للتنفس. الإله يتنفس، لكنك لست واعياً لذلك. طالما أن الإله خلقك، فإنه يعلم كيف ينبغي لجميع تفاصيل نشاطاتك الإنسانية أن تنجز و هذه واحدة من الأعمال التي لم يوكلها إليك، أي، عملية التنفس. لقد احتفظ بالتحكم بهذه العملية بنفسه و عملية التنفس هذه هي ساي. أنا هناك. أنا ساي. انتبه لذلك. و ما هي المانترا. أنت الآن تقوم حقاً بترديدها، لكنك لست واعياً لها. إنه يخبرنا هذه المانترا مرات عديدة و هي ‘سو-هام‘. إذا رددت ‘سو-هام‘ مع كل تنفس، سيكون كافٍ. لتكن واعياً لعملية التنفس هذه. إذا مارست الجابا، ستندمج تلك الجابا مع ‘سو-هام‘، من خلال عملية التنفس. أن تضع إيقاعاً لعملية التنفس الخاصة بك. هذا هو الوعي الإلهي كلي القدرة الذي يخاطبنا. ‘نيراكار براهما‘ إلى ‘ساكار براهما‘ و ‘ساكار براهما‘ إلى المريدين، لذا أنا متوضع هنا في تنفسك. و لهذا السبب يقول بأنه موجود بكل مكان، داخلك و خارجك، لأن الهواء أيضاً بالخارج.
ينبغي علينا ألا ننسى أنه في الداخل و حولي و أن هذا لا يتعلق فقط بالهند و في براشانتي نيلايام إنما في جميع أرجاء العالم و الكون. إنه ذبذبة كونية. ثم تحدث عن الذبذبات و هنا ينبغي لذبذبتك أن تندمج مع الوعي الكلي بطريقة تساعد كل إنسان على التنفس بطريقة تأتي بذبذبات الوعي الكلي للداخل و تؤثر في نشاطاتك الإنسانية الخاصة بك.
سيتوجب على كل طامح روحي المرور بهذه التجربة من أجل بلوغ الهدف باختبار ‘الإلهية الداخلية‘.
المريدين الذين يتمنون أن يباركهم الأفاتار في هذه الولادة، عليهم المرور خلال التدريبات الروحية المتنوعة بعيداً عن السادهانا الفردية، و التي تعد عبادة روحية، و التي يكون فيها التركيز فقط على ‘الأنا‘، علينا أن ننتقل إلى سادهانا العائلة. عندما تتقدم في ذلك، سترتقي من ‘الأنا‘ إلى ‘نحن‘. بذلك تصبح كل "أنا" أداة لشمل أعضاء عائلة الفرد لكي تكون مباركة من قبل البهاغوان و لاختبار ‘السعادة بالرضى و القناعة‘ في هذا التفتح لحياة روحية مزهرة.
يقول الأفاتار سري ساتيا ساي، "كامل الخلق موجود في انسجام وفقاً لتوازن العناصر الخمسة، عارضين القيم الخمسة الرئيسية و هي المحبة و الحقيقة و الاستقامة و السلام و اللاعنف. كجزء مكمل للطبيعة، نحن أيضاً سنكون سعداء و بسلام تام عندما نكون في انسجام مع الطبيعة.
تفتح المعرفة من الداخل تتجلى من خلال ممارسة القيم التي بها تقوم وحدة الفكر و القول و الفعل، و يتطهر الفكر ليعيش بسلام. هذه المعرفة هي الحقيقة.
التقدم بعملية اكتساب هذه المعرفة هو عناية ساتيا ساي الثقافية التي ينبغي لها أن تشكل جزءاً من سادهانا مجتمعنا. بهاء و عظمة تعاليمه الإلهية ينبغي أن تنتشر في أرجاء الكرة الأرضية و تلك التعاليم معرفة و مصانة بالمظلة الإلهية لعناية سري ساتيا ساي الثقافية."

إيندولال شاه
مستشار عالمي، منظمات سري ساتيا ساي


إنني أضحك عندما أسمع أن السمك
يعطش و هو موجود في الماء.
أنت تطوف بدون توقف من غابة
إلى غابة في حين أن الحقيقة
موجودة في دارك.
الحقيقة موجودة هنا! اذهب حيث سيكون
بيناريس أو ماتورا:
إلى أن تجد الله
في روحك الذاتية، عندها كل العالم
سيبدو عديم القيمة بالنسبة لك.
- القديس كبير
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sun Jun 20, 2010 8:37 pm رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

و بهذا ينتهي الكتاب
بالتوفيق و السلام للجميع
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
Sona
عضو جديد
عضو جديد


شارك: Jun 02, 2015
نشرات: 2

غير متصل

نشرةارسل: Tue Jul 07, 2015 1:15 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

بوركت جهودكم 💖💖💖
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    RAM 1 RAM فهرس المنتدى » من كل بستان زهرة جميع الاوقات تستعمل نظام EST (Australia)
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Forums ©
 

مع تحيات إدارة موقع


www.ram1ram.com
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية

تطوير سويداسيتي