·    ·   تقنية التأمل على النور د. نواف الشبلي  ·   ليلة القدر . د. نواف الشبلي  ·  كيف ننظر نظرة الشاهد؟ د . نواف الشبلي  ·  رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي  ·  بين المعرفة و العرفان. د. نواف الشبلي  ·  حرية الاعتقاد ملك للجميع . د. نواف الشبلي  ·  رسالة حصان النار المجنَّح .د. نواف الشبلي  ·  هدية صباح 10-2-2014 . د . نواف الشبلي   ·  إلى فقهاء و علماء و مثقفي الأمة د. نواف الشبلي  ·  رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي  ·  هدية مساء 17/12/2013 د. نواف الشبلي  ·  ما هي القاعدة الأساسية للبناء الإنساني؟ د. نواف الشبلي  ·  و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين . د. نواف الشبلي  ·  كلمة الدكتور نواف الشبلي في تأبين الشيخ أبو داوود يوسف صبح  ·  القيم الإنسانية و العرب د . نواف الشبلي  ·  تقنية تطهير الأرض السورية د. نواف الشبلي  ·  تعالوا نرد جميلَ الوطن بصبرٍ جميل؟! د. نواف الشبلي  ·  مكانس الكارما . د. نواف الشبلي  ·  عيد الفطر د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على آيات قدسية : د. نواف الشبلي  ·  آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي  ·  جاء الوعد الحق و أتى رمضان النور لنرى نورا في رمضان. د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -  ·  الحور العين و ما أدراك ما الحور العين؟! د. نواف الشبلي  ·  جبهة النصرة و نصرة الجبهة . د. نواف الشبلي  ·  تأمُل النور : طريقة للتنقية و السلام   ·  جدول المحبة - الصفات التي يجب أن ينشطها المتعبد  ·  نظرة تجاوزية في أعماق الوعي- العقل و الإرادة  ·  جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد  ·  الدهارما كما يشرحها الحكيم ساتيا ساي بابا- لمحة موجزة  ·  جدول المحبة - الإنسان الروحي ليس كالإنسان العادي  ·  مقدمة كتاب ساي جيتا . د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - السلوك الحسن هو زينة حياة البشر  ·  من آداب مجالس العزاء. د. نواف الشبلي  ·  هل سنبقى مكباً للنفايات ؟؟؟ د. نواف الشبلي  ·  رسالة لقبائل بني يعرب اليهودية د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة : الإرادة الإلهية الحقة هي التي تظهر الحضور  ·  مدخل في نظرة تجاوزية في أعماق الوعي د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - أنواع التحرر الأربعة  ·  السيرة الذاتية - الجزء السادس- الفصل -12-  ·  جدول المحبة - نذر الذهاب للغابة  ·  السيرة الذاتية- الجزء السادس - الفصل -11-  ·  جدول المحبة : أنواع المحبين  ·  السيرة الذاتية : الحق- الخير - الجمال الفصل العاشر: المعجزة الطبية  ·  جدول المحبة- كلمات اليوم هي كلمات البارحة نفسها  ·  السيرة الذاتية : الحق - الخير - الجمال- الفصل التاسع : رياح التغيير  ·  جدول المحبة - الاختلاف الأخلاقي بين الإنسان و الشيطان.  ·  الحق - الخير - الجمال : الفصل الثامن : المزيد من الإشارات و الأمور المدهشة  ·  جدول المحبة - طريق العاشق للوصول إلى التحررمقالات قديمة     
مرحبا بك في RAM 1 RAM
رام 1 رام

 
  دخول البداية   ملفات صوتية   حسابك   اضف مقال   افضل 10   المقالات   المنتدى   سجل الزوار    

دار السلام

القائمة الرئيسية

 مقدمه

 اضاءات على الحقيقه

 من الحكمة الهنديه

 من الحكمة اليونانيه

 من الحكمة العربيه

 باب العلم

 شعر وتأملات

 حكمة تجربه

 السيرة الذاتيه

 نظام حياة

 المنتدى

 ماذا تعني RAM1RAM

 تراتيل روحية

 أخبر صديقك عنا

 تسجيل خروج

من يتصفح الآن
المتواجدون: 11 من الضيوف 0 من الأعضاء.

مرحبا زائرنا.[التسجيل]

الإستفتاءات
هل تؤمن بتجلي الإله في الصورة البشرية؟

نعم
لا
ربما
هذا كفر و إلحاد



نتائج
تصويتات

تصويتات: 887
تعليقات: 0

المقال المشهور اليوم
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

عدد الزوار
عدد الزوار
14253808
زائر 1-2008

اقرأ في الموقع

باب العلم
[ باب العلم ]

·من قوانين العقل الباطن
·الأيو رفيدا ( الأنسجة – الإفرازات – القوى الحيوية )
·الكينونة ( المطلق) والبرانا ( الجزء الثالث)
·أصوات الفيدا الأولية
·الحواس و الوعي
·أهمية المانترا في التأمل
·الروح الكونية – النفس الكونية – العقل
·الوعي (الحكيم مهاريشي )
·المقاربات العلاجية عند مهاريشي أيورفيدا

RAM 1 RAM :: اطلع على الموضوع - السلام
شروط المشاركة بالمنتديات:
1- المشاركات المطروحة في المنتدى لاتمثل بالضروره رأي ووجهة نظر المنتدى وكل رأي يكتب يمثل وجهة نظر صاحبه فقط.
2- يغلق الموضوع الذي يتم النقاش فيه بطريقة غير لائقة مع حذف الردود السيئة .

3-
كتابة المواضيع في القسم المخصص لها للوصول السريع للموضوع.
4- عدم كتابة أكثر من أستفسار في موضوع واحد حتي لا يفقد الموضوع أهميته.
س و ج
س و ج
ابحـث
ابحـث
قائمة الاعضاء
قائمة الاعضاء
المجموعات
المجموعات
الملف الشخصي
الملف الشخصي
دخول
دخول
ادخل لقراءة رسائلك الخاصة
ادخل لقراءة رسائلك الخاصة
RAM 1 RAM فهرس المنتدى » من كل بستان زهرة

انشر موضوع جديد   رد على موضوع
السلام انتقل الى صفحة السابق  1, 2, 3
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sat Apr 14, 2012 5:59 pm رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

حاول أن تجد متى بالضبط يكون الإنسان متنعماً بالسلام، السلام الخال من الاضطراب. ستجد أنه يكون في سلامٍ فقط خلال النوم العميق. لأنه في ذلك الوقت تكون الحواس غير نشطة، الفكر خامد و غير متواصل مع الحواس أو غاياتها.

_________________

<div>there is a will there is a way</div>

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sat Apr 14, 2012 5:59 pm رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

ليس هناك واجبٌ أسمى من الحقيقة، و لا ثروة أسمى من السلام. أقلعوا عن الملاحقة عديمة المعنى لصرعات الموضة الغربية و مدونات سلوك الأخلاق الغربية التي تحط من الإلهية في الإنسان. قوموا بتنمية فضائل الإجلال و التواضع. الآن، علي أن أختتم، لأنه لمدة ثلاث ساعات تواصل آلافٌ عديدة منكم الجلوس تحت هذه الشمس الحارة، بدون حتى حركة أو همسة. هذه هي براشانتي، هذا هو التفاني الحقيقي. في المسائل الروحية، بقدر ما نخضع أنفسنا للانضباط، سنتنعم بالغبطة و السلام.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Thu May 10, 2012 6:30 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

إذاً كيف يمكن للإنسان تحقيق السلام؟ فقط عبر المحبة! إن شانتي (السلام) هي ثمرة شجرة الحياة، بدونها تكون الشجرة قرمةً مجدبة. ليس لها قيمة أو فعالية. الثمرة مغلفة بقشرةٍ مرة، لا بد أنكم لاحظتم ذلك، بالتالي يتم حفظ العصير الحلو ضد الطفيليات، عليكم أن تزيلوا القشرة قبل تذوق الحلاوة بالداخل، و تقوية أنفسكم. إن القشرة الجافة الخارجية السميكة هي ممثولٌ للأهواء الشريرة الستة التي تغلف قلب الإنسان اللطيف الرقيق: الشهوة العارمة، الغضب، الجشع، التعلق، الكبر و الكراهية. أولئك الذين يستطيعون نزع القشرة و تذوق الحلاوة بالداخل، عبر انضباطٍ صارمٍ دؤوب، يبلغون السلام الذي نرغبه جميعنا. ذلك السلام دائم، لا يتغير و غامرٌ مليّ.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sun May 13, 2012 4:16 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

إن ضبط و تقييد الحواس يطهر الذهن، و الذي يمكنه عندها بجسارة و بسرعة التحري في الطبيعة الحقيقية لعلاقة الفاعل-المفعول، علاقة "الأنا"-الآخر، و يكتشف بأن كل شيء هو "أنا" (الواحد الأحد)، فيبلغ السلام، براشانتي (السلام الخالي من الكدر).

السلام هو ما يسعى إليه كل فرد، لكن لا يمكن حيازته مطلقاً من العالم الخارجي. لم يكن لدى ألكسندر سلاماً، لم يكن لدى محمد الغزنوي سلاما. المليونيريون مزعوجون و متضايقون من الخوف و القلق. لا يمكن لجمع الثروات أو السلطة و القوة منح السلام. يمكن أن يأتي السلام فقط من ينبوع السلام في الداخل.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Thu May 17, 2012 6:26 pm رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

لا ينبغي لحس تمييز الإنسان بغاية استحصال الأناندا و شانتي أن يكون متذبذباً مثل لهب شمعةٍ موضوعة عند حافة نافذة في مهب الريح. عليه أن يتعلم كيف يستحصل عليهم من الكتب المقدسة المكتوبة من قبل قديسين أو من الحكيم الذي ظفر بهم. عندها عليه أن يلازم و يتمسك بالمسار، مهما كانت حدة الانتقاد، و مهما كان من يدينه بقسوة و فظاظة.

يمكن أن يحدث بزوغ فجر السلام فقط عبر التعلم و التطبيق و تعليم فن العيش الجماعي في سلام و وئام و تفاهم بالمنزل. عندها، يمكن تأسيس السلام في العالم، بدون عطالة و مشقة.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Mon May 28, 2012 1:21 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

المحبة هي البذرة، الشجاعة هي البرعم و السلام هو الثمرة التي ينميها الحكماء في حديقة قلوبهم. لقد جاهدوا لينسبوا هوية ذواتهم مع الحقيقة.

تجد الآن أنين البكاء من أجل السلام يرن في كل قلب. من رئيس الوزراء و حتى المتسول، الجميع يطلب السلام و يطمح إلى السلام. إلا أن السلام لا يمكن شراؤه من المحلات التجارية، كما لا يمكن تصنيعه بإجراءاتٍ صناعية. يمكن الحصول عليه و ضمانه عبر الأعمال و النشاطات المنجزة بمحبة. ممسكين بكوبٍ من الماء المالح باليد، لا يمكنكم، بمجرد الشعارات، جعله حلواً و صالحاً للشرب.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Mon Jun 04, 2012 12:28 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

شانتي لا تعني شخصاً لا يتجاوب على الإطلاق، مهما قال له الآخرون أو كيفما أساؤوا معاملته. لا يعني بأنه يجب أن يبقى صامتاً كحجر. إنه يعني ضمناً التسيد و التحكم بكل الحواس و كل الأهواء و الميول. يجب أن يصبح السلام الداخلي طبيعة المرء. إن التجرد بالنسبة لشانتي هو الخاصية الأساسية. البحر الذي يرغب الجمع و الامتلاك يتوضع بالأسفل، الغيمة التي تحب أن تزهد و تتخلى مرتفعة في السماء. إن شانتي يمنح الإنسان فكراً لا يتذبذب و رؤية ثابتة مستقرة.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    RAM 1 RAM فهرس المنتدى » من كل بستان زهرة جميع الاوقات تستعمل نظام EST (Australia)
انتقل الى صفحة السابق  1, 2, 3
صفحة 3 من 3

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Forums ©
 

مع تحيات إدارة موقع


www.ram1ram.com
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية

تطوير سويداسيتي