·    ·   تقنية التأمل على النور د. نواف الشبلي  ·   ليلة القدر . د. نواف الشبلي  ·  كيف ننظر نظرة الشاهد؟ د . نواف الشبلي  ·  رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي  ·  بين المعرفة و العرفان. د. نواف الشبلي  ·  حرية الاعتقاد ملك للجميع . د. نواف الشبلي  ·  رسالة حصان النار المجنَّح .د. نواف الشبلي  ·  هدية صباح 10-2-2014 . د . نواف الشبلي   ·  إلى فقهاء و علماء و مثقفي الأمة د. نواف الشبلي  ·  رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي  ·  هدية مساء 17/12/2013 د. نواف الشبلي  ·  ما هي القاعدة الأساسية للبناء الإنساني؟ د. نواف الشبلي  ·  و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين . د. نواف الشبلي  ·  كلمة الدكتور نواف الشبلي في تأبين الشيخ أبو داوود يوسف صبح  ·  القيم الإنسانية و العرب د . نواف الشبلي  ·  تقنية تطهير الأرض السورية د. نواف الشبلي  ·  تعالوا نرد جميلَ الوطن بصبرٍ جميل؟! د. نواف الشبلي  ·  مكانس الكارما . د. نواف الشبلي  ·  عيد الفطر د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على آيات قدسية : د. نواف الشبلي  ·  آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي  ·  جاء الوعد الحق و أتى رمضان النور لنرى نورا في رمضان. د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -  ·  الحور العين و ما أدراك ما الحور العين؟! د. نواف الشبلي  ·  جبهة النصرة و نصرة الجبهة . د. نواف الشبلي  ·  تأمُل النور : طريقة للتنقية و السلام   ·  جدول المحبة - الصفات التي يجب أن ينشطها المتعبد  ·  نظرة تجاوزية في أعماق الوعي- العقل و الإرادة  ·  جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد  ·  الدهارما كما يشرحها الحكيم ساتيا ساي بابا- لمحة موجزة  ·  جدول المحبة - الإنسان الروحي ليس كالإنسان العادي  ·  مقدمة كتاب ساي جيتا . د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - السلوك الحسن هو زينة حياة البشر  ·  من آداب مجالس العزاء. د. نواف الشبلي  ·  هل سنبقى مكباً للنفايات ؟؟؟ د. نواف الشبلي  ·  رسالة لقبائل بني يعرب اليهودية د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة : الإرادة الإلهية الحقة هي التي تظهر الحضور  ·  مدخل في نظرة تجاوزية في أعماق الوعي د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - أنواع التحرر الأربعة  ·  السيرة الذاتية - الجزء السادس- الفصل -12-  ·  جدول المحبة - نذر الذهاب للغابة  ·  السيرة الذاتية- الجزء السادس - الفصل -11-  ·  جدول المحبة : أنواع المحبين  ·  السيرة الذاتية : الحق- الخير - الجمال الفصل العاشر: المعجزة الطبية  ·  جدول المحبة- كلمات اليوم هي كلمات البارحة نفسها  ·  السيرة الذاتية : الحق - الخير - الجمال- الفصل التاسع : رياح التغيير  ·  جدول المحبة - الاختلاف الأخلاقي بين الإنسان و الشيطان.  ·  الحق - الخير - الجمال : الفصل الثامن : المزيد من الإشارات و الأمور المدهشة  ·  جدول المحبة - طريق العاشق للوصول إلى التحررمقالات قديمة     
مرحبا بك في RAM 1 RAM
رام 1 رام

 
  دخول البداية   ملفات صوتية   حسابك   اضف مقال   افضل 10   المقالات   المنتدى   سجل الزوار    

دار السلام

القائمة الرئيسية

 مقدمه

 اضاءات على الحقيقه

 من الحكمة الهنديه

 من الحكمة اليونانيه

 من الحكمة العربيه

 باب العلم

 شعر وتأملات

 حكمة تجربه

 السيرة الذاتيه

 نظام حياة

 المنتدى

 ماذا تعني RAM1RAM

 تراتيل روحية

 أخبر صديقك عنا

 تسجيل خروج

من يتصفح الآن
المتواجدون: 14 من الضيوف 0 من الأعضاء.

مرحبا زائرنا.[التسجيل]

الإستفتاءات
هل تؤمن بتجلي الإله في الصورة البشرية؟

نعم
لا
ربما
هذا كفر و إلحاد



نتائج
تصويتات

تصويتات: 890
تعليقات: 0

المقال المشهور اليوم
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

عدد الزوار
عدد الزوار
14405864
زائر 1-2008

اقرأ في الموقع

من الحكمة الهندية
[ من الحكمة الهندية ]

·جدول المحبة - الصفات التي يجب أن ينشطها المتعبد
·جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد
·الدهارما كما يشرحها الحكيم ساتيا ساي بابا- لمحة موجزة
·جدول المحبة - الإنسان الروحي ليس كالإنسان العادي
·جدول المحبة - السلوك الحسن هو زينة حياة البشر
·جدول المحبة : الإرادة الإلهية الحقة هي التي تظهر الحضور
·جدول المحبة - أنواع التحرر الأربعة
·السيرة الذاتية - الجزء السادس- الفصل -12-
·جدول المحبة - نذر الذهاب للغابة

RAM 1 RAM :: اطلع على الموضوع - السعادة خيارك
شروط المشاركة بالمنتديات:
1- المشاركات المطروحة في المنتدى لاتمثل بالضروره رأي ووجهة نظر المنتدى وكل رأي يكتب يمثل وجهة نظر صاحبه فقط.
2- يغلق الموضوع الذي يتم النقاش فيه بطريقة غير لائقة مع حذف الردود السيئة .

3-
كتابة المواضيع في القسم المخصص لها للوصول السريع للموضوع.
4- عدم كتابة أكثر من أستفسار في موضوع واحد حتي لا يفقد الموضوع أهميته.
س و ج
س و ج
ابحـث
ابحـث
قائمة الاعضاء
قائمة الاعضاء
المجموعات
المجموعات
الملف الشخصي
الملف الشخصي
دخول
دخول
ادخل لقراءة رسائلك الخاصة
ادخل لقراءة رسائلك الخاصة
RAM 1 RAM فهرس المنتدى » من كل بستان زهرة

انشر موضوع جديد   رد على موضوع
السعادة خيارك
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Tue Apr 24, 2012 1:02 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

خمسة أشكال للندم تكون لدى الناس في لحظاتهم الأخيرة...

الكاتبة: رافي بهانسالي
ممرضة تكشف عن الأشكال الخمسة للندم الأكثر شيوعاً التي أبداها معظم الناس على فراش الموت.



ها هنا درسٌ مهمٌ لنا جميعاً:
لقد عملت لسنوات عديدة في قسم الرعاية المسكنة للآلام. مرضاي كانوا من أولئك الذين قد تم تخريجهم لمنازلهم ليواجهوا الموت. و قد تم تبادل بعض الأوقات الخاصة لحدٍ كبير. لقد كنت معهم في أسابيعهم الأخيرة الثلاثة و حتى الاثنا عشر من حياتهم. ينمو الناس بشكلٍ كبير عندما يكونون في مواجهة فنائهم الشخصي. لقد تعلمت بألا أستهين بمقدرة أي شخصٍ على النمو. بعض التغيرات كانت استثنائية. كل منهم اختبر تشكيلة متنوعة من المشاعر، كما هو متوقع – اعتراض، خوف، غضب، ندم، المزيد من المعاندة و في النهاية القبول. بالرغم من ذلك وجد كل مريض من المرضى سلامه قبل أن يغادر، كل واحدٍ منهم. عندما سئلوا عن أي أسف و حسرة لديهم أو أي شيء كانوا يرغبون لو قاموا به بشكلٍ مختلف، ظهرت مواضيع مشتركة مراراً و تكرارا.

ها هنا الجوانب الخمسة الأكثر تواتراً التي تم التعبير عنها من قبلهم:




1- أتمنى لو كان لدي الشجاعة بأن أعيش حياةً حقة بالنسبة لنفسي – ليس الحياة التي يتوقعها الآخرون مني.

كان هذا الأسف الأكثر شيوعاً بينهم جميعاً. عندما يدرك الناس بأن حياتهم قد انتهت تقريباً و يلقون نظرة ملية عليها من جديد، يسهل رؤية كيف أن العديد من الأحلام لم تتحقق. معظم الناس لم يحترموا و يقدروا حتى نصف أحلامهم و توجب عليهم الموت عارفين بأن ذلك تبعاً للخيارات التي قد اختاروها، أو التي لم يختاروها. إنه من الهام جداً المحاولة و احترام، على الأقل، بعض أحلامكم على طول الدرب. ففي اللحظة التي تفقدون فيها صحتكم، يكون الأوان قد فات.

الصحة تجلب التحرر الأمر الذي تدركه القلة القليلة....إلى أن لا يعودوا يمتلكونها


2- أتمنى لو أني لم أعمل بشكلٍ مرهق جداً.

جاء هذا من كل واحد من المرضى الذكور الذي رعيتهم. لقد افتقدوا لصبا طفولتهم و صحبة الرفاق. النساء تحدثن عن هذا الأسف أيضاً. لكن بما أن معظمهن كن من الجيل الأكبر سناً.
العديد من المرضى النساء لم يكن هن المعيل.
تأسف بعمق جميع الرجال الذين رعيتهم على قضاء الكثير من حياتهم على الروتين المضجر لوجود عمل. فمن الممكن عبر تبسيط نمط حياتكم و عمل خيارات واعية على طول المسار، عدم الحاجة للإيراد الذي تفكرون بجنيه. و عبر خلق المزيد من الفسحة والسعة في حياتكم، تصبحون أكثر سعادة و أكثر انفتاحاً لفرصٍ جديدة، فرصاً أكثر ملائمة لنمط حياتكم الجديد.



3- أتمنى لو كان لدي الشجاعة للتعبير عن مشاعري

العديد من الناس يكبتون مشاعرهم كي يحافظوا على حال السلام مع الآخرين.
كنتيجة لذلك، توطدوا في أسلوب حياة عادي و لم يصبحوا أبداً من هم قادرون بالفعل أن يصبحوا. ظهرت الأمراض لدى العديد تبعاً للأسى المؤلم و الاستياء الذي حملوه جراء ذلك. ليس بمقدورنا التحكم بردود أفعال الآخرين. لكن على الرغم من أن الناس قد تتفاعل بالبداية بردة فعل عندما تغيرون الطريقة التي أنتم عليها عبر التحدث بصدق و صراحة، ففي النهاية إنها ترفع العلاقة إلى مستوىً جديد كلياً و أكثر صحة. إما ذلك أو التخلي عن العلاقة الرديئة غير الصحية في حياتكم. بكلا الحالتين، أنتم الرابحون.



4- أتمنى لو أني بقيت على تواصل مع أصدقائي.

بعض الأحيان لم يدركوا حقاً العون و السند الهائل للأصدقاء القدامى حتى حين أسابيع موتهم و لم يكن بالإمكان دوماً تعقبهم. كان قد أصبح العديد مأخوذين جداً بحياتهم الشخصية لدرجة أنهم تركوا علاقات الصداقة الذهبية تفلت على مر السنين. كان هناك ندم عميق بشأن عدم إعطاء علاقات الصداقة الوقت و الجهد الذي تستحقه. الجميع يفتقدون أصدقاءهم و هم يواجهون الموت. إنه من الشائع بالنسبة لكل فرد في نمط حياةٍ مشغول و معقد بأن يدع علاقات الصداقة تفلت من يده. لكن عندما تكونون في مواجهة دنو أجلكم، تنهار تفاصيل الحياة المادية و تتوارى بعيدا. ترى الناس يريدون ضمان شؤونهم المالية بانتظام قدر الإمكان. إلا أنه ليس المال أو المنصب الذي يحمل الأهمية الحقيقية لهم – إنها علاقات صداقاتهم!

يريدون ضمان الأشياء بانتظام أكثر من عون و سند أولئك الذين يحبون.
عادةً بالرغم من ذلك، يكونون مرضى جداً او كئيبين لدرجة أنهم لا ينجحون مطلقاً بهذه المهمة.
كله يأتي عائداً للحب و علاقات الصداقة في النهاية.
علاقات الصداقة – ذلك كل ما يتبقى في الأسابيع الأخيرة، الحب و علاقات الصداقة.



5- أتمنى لو أني سمحت لنفسي بأن تكون أكثر سعادة.

هذه واحدة مشتركة مفاجئة.
العديد لم يدركوا حتى النهاية بأن السعادة قضية خيار.
بقوا عالقين في العادات و الأنماط القديمة. سمحوا لما يدعى ’راحة و تلاؤم‘ مع الشيء المألوف بأن يطفو على مشاعرهم، بالإضافة لحياتهم المادية. جعلهم الخوف من التغير يتظاهرون أمام الآخرين، و أمام أنفسهم، على أنهم مرتاحون. في حين أنهم بالداخل عميقاً، يتوقون ليضحكوا بصدق و يعيشوا ببراءة في حياتهم من جديد.


عندما تكونون على فراش الموت، يكون ما يفكره الآخرون عنكم أبعد ما يخطر لبالكم. كم هو رائع أن تكون قادراً على أن تدعه يذهب و تبتسم من جديد، منذ زمن بعيد و ذلك قبل أن تموتون.


الحياة خيار.
إنها حياتك.
اختر بوعي،
اختر بحكمة،
اختر بصدق،
اختر السعادة!
عندها، لن يكون لديك تأسفاتٍ و ندم!
أمعن النظر بذلك..


ساي رام

_________________

<div>there is a will there is a way</div>

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    RAM 1 RAM فهرس المنتدى » من كل بستان زهرة جميع الاوقات تستعمل نظام EST (Australia)
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Forums ©
 

مع تحيات إدارة موقع


www.ram1ram.com
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية

تطوير سويداسيتي