·    ·   تقنية التأمل على النور د. نواف الشبلي  ·   ليلة القدر . د. نواف الشبلي  ·  كيف ننظر نظرة الشاهد؟ د . نواف الشبلي  ·  رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي  ·  بين المعرفة و العرفان. د. نواف الشبلي  ·  حرية الاعتقاد ملك للجميع . د. نواف الشبلي  ·  رسالة حصان النار المجنَّح .د. نواف الشبلي  ·  هدية صباح 10-2-2014 . د . نواف الشبلي   ·  إلى فقهاء و علماء و مثقفي الأمة د. نواف الشبلي  ·  رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي  ·  هدية مساء 17/12/2013 د. نواف الشبلي  ·  ما هي القاعدة الأساسية للبناء الإنساني؟ د. نواف الشبلي  ·  و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين . د. نواف الشبلي  ·  كلمة الدكتور نواف الشبلي في تأبين الشيخ أبو داوود يوسف صبح  ·  القيم الإنسانية و العرب د . نواف الشبلي  ·  تقنية تطهير الأرض السورية د. نواف الشبلي  ·  تعالوا نرد جميلَ الوطن بصبرٍ جميل؟! د. نواف الشبلي  ·  مكانس الكارما . د. نواف الشبلي  ·  عيد الفطر د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على آيات قدسية : د. نواف الشبلي  ·  آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي  ·  جاء الوعد الحق و أتى رمضان النور لنرى نورا في رمضان. د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -  ·  الحور العين و ما أدراك ما الحور العين؟! د. نواف الشبلي  ·  جبهة النصرة و نصرة الجبهة . د. نواف الشبلي  ·  تأمُل النور : طريقة للتنقية و السلام   ·  جدول المحبة - الصفات التي يجب أن ينشطها المتعبد  ·  نظرة تجاوزية في أعماق الوعي- العقل و الإرادة  ·  جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد  ·  الدهارما كما يشرحها الحكيم ساتيا ساي بابا- لمحة موجزة  ·  جدول المحبة - الإنسان الروحي ليس كالإنسان العادي  ·  مقدمة كتاب ساي جيتا . د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - السلوك الحسن هو زينة حياة البشر  ·  من آداب مجالس العزاء. د. نواف الشبلي  ·  هل سنبقى مكباً للنفايات ؟؟؟ د. نواف الشبلي  ·  رسالة لقبائل بني يعرب اليهودية د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة : الإرادة الإلهية الحقة هي التي تظهر الحضور  ·  مدخل في نظرة تجاوزية في أعماق الوعي د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - أنواع التحرر الأربعة  ·  السيرة الذاتية - الجزء السادس- الفصل -12-  ·  جدول المحبة - نذر الذهاب للغابة  ·  السيرة الذاتية- الجزء السادس - الفصل -11-  ·  جدول المحبة : أنواع المحبين  ·  السيرة الذاتية : الحق- الخير - الجمال الفصل العاشر: المعجزة الطبية  ·  جدول المحبة- كلمات اليوم هي كلمات البارحة نفسها  ·  السيرة الذاتية : الحق - الخير - الجمال- الفصل التاسع : رياح التغيير  ·  جدول المحبة - الاختلاف الأخلاقي بين الإنسان و الشيطان.  ·  الحق - الخير - الجمال : الفصل الثامن : المزيد من الإشارات و الأمور المدهشة  ·  جدول المحبة - طريق العاشق للوصول إلى التحررمقالات قديمة     
مرحبا بك في RAM 1 RAM
رام 1 رام

 
  دخول البداية   ملفات صوتية   حسابك   اضف مقال   افضل 10   المقالات   المنتدى   سجل الزوار    

دار السلام

القائمة الرئيسية

 مقدمه

 اضاءات على الحقيقه

 من الحكمة الهنديه

 من الحكمة اليونانيه

 من الحكمة العربيه

 باب العلم

 شعر وتأملات

 حكمة تجربه

 السيرة الذاتيه

 نظام حياة

 المنتدى

 ماذا تعني RAM1RAM

 تراتيل روحية

 أخبر صديقك عنا

 تسجيل خروج

من يتصفح الآن
المتواجدون: 17 من الضيوف 0 من الأعضاء.

مرحبا زائرنا.[التسجيل]

الإستفتاءات
هل تؤمن بتجلي الإله في الصورة البشرية؟

نعم
لا
ربما
هذا كفر و إلحاد



نتائج
تصويتات

تصويتات: 894
تعليقات: 0

المقال المشهور اليوم
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

عدد الزوار
عدد الزوار
14562064
زائر 1-2008

اقرأ في الموقع

من الحكمة العربية
[ من الحكمة العربية ]

·التجلي الإلهي (5) د. نواف الشبلي
·التجلّي الإلهي (4) د. نواف الشبلي
·التجلّي الإلهي (3) د. نواف الشبلي
·التجلّي الإلهي( 2) د. نواف الشبلي
·التجلّي الإلهي( 1) د. نواف الشبلي
·حقيقة تجليه د. نواف الشبلي
·هدية في معنى الروحانيّة . د. نواف الشبلي
· إن الدين عند الله الإسلام د. نواف الشبلي
· ليلة القدر . د. نواف الشبلي

RAM 1 RAM :: اطلع على الموضوع - من براشانتي نيلايام حكمة اليوم
شروط المشاركة بالمنتديات:
1- المشاركات المطروحة في المنتدى لاتمثل بالضروره رأي ووجهة نظر المنتدى وكل رأي يكتب يمثل وجهة نظر صاحبه فقط.
2- يغلق الموضوع الذي يتم النقاش فيه بطريقة غير لائقة مع حذف الردود السيئة .

3-
كتابة المواضيع في القسم المخصص لها للوصول السريع للموضوع.
4- عدم كتابة أكثر من أستفسار في موضوع واحد حتي لا يفقد الموضوع أهميته.
س و ج
س و ج
ابحـث
ابحـث
قائمة الاعضاء
قائمة الاعضاء
المجموعات
المجموعات
الملف الشخصي
الملف الشخصي
دخول
دخول
ادخل لقراءة رسائلك الخاصة
ادخل لقراءة رسائلك الخاصة
RAM 1 RAM فهرس المنتدى » من كل بستان زهرة

انشر موضوع جديد   رد على موضوع
من براشانتي نيلايام حكمة اليوم انتقل الى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Thu Aug 01, 2013 8:48 pm رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

01-08-2013
أول خطوة في عملية التهذيب و التنقية (سمسكارا) هي إزالة النجس من الفكر. اعلموا أن الحسد هو الوسخ الأكثر لزوجة و التصاقا. يجب أن تغمركم السعادة، عندما يكون الناس حولكم سعداء. ذلك هو الاختبار الحقيقي. تقول الرامايانا أن المولى راما تراه سعيداً عند حصول أحداث مفرحة للآخرين حوله، كما لو أنها حدثت له هو. يصف كريشنا أرجونا على أنه أنـ-ـاسويا (خال من الحسد). يا له من وسام عظيم تستلمه من المولى بحد ذاته! لذلك قام المولى كريشنا بتعليم خفايا الانضباط الروحي لأرجونا. لتكن محبتكم عميقة للمولى. لكن كونوا على حذر بألا تصيبكم الكآبة و الغم بالحسد عندما يحبه الآخرون أيضاً أو يحصلون على اهتمامه و يصبحون متعلقين به. كونوا دوما يقظين بامتلاك محبة لا يشوبها حسد.

_________________

<div>there is a will there is a way</div>

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Fri Aug 02, 2013 5:22 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

02-08-2013
على الآباء و الأمهات و المعلمون رؤية الأطفال يتعلمون عادات و توجهات جيدة في سنوات تكوينهم. ما يُقرأ من الكتب يجب التأمل عليه و التفكر به بصمت و سكينة. هذا تمرين جيد جداً بتنمية الذهن و السلام الفكري. يجب ضبط و تهذيب غريزة حب الشجار و النزاع على أي شيء و على كل سوء تفاهم. عليكم ألا تسببوا معاناة كرب فكري أو ألم جسدي للأطفال! لا ينبغي للأطفال أيضاً التمتع بإحداث الألم لأي كائن. يجب تربيتهم على حس المسؤولية. يجب تعليمهم عدم الفرح بالتباهي بثيابهم أو حليهم أو مراتبهم أو ثروتهم أمام الأقل حظاً بذلك. يجب تعليمهم من سن مبكرة، عادات النظافة الشخصية و الأكثر أهمية، عادة الصلاة بساعات منظمة.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sun Aug 04, 2013 2:45 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

03-08-2013
يأتي العديد منكم إلى بوتابارتي أو يزورون غيرها من الأماكن المقدسة. تستمعون للعلماء يشرحون الكتب المقدسة. لقد لاحظتم نفوساً عظيمة و نبيلة. و ما هي الفائدة؟ كيف تحسنتم عبر كل هذا؟ هل نجحتم على الأقل بملاحظة عاداتكم و ميولكم الإنفعالية (الراجاسيك) و الظلامية (التاماسيك)؟ إن الانتباه لها و رؤية ضررها هي الخطوة الأولى في إزالتها. هل أصبحتم أكثر و أكثر سكينة و توازناً (ساثويك) بمر السنين، أم لا تزالون الفرد البليد أو ربما الانفعالي نفسه؟ إن كان لا بد لكم أن تعرفوا المولى، عليكم محبة المولى و عيش حياتكم بمسلك صحيح. إن الحقد أو حتى اللامبالاة سيولد فقط سوء الفهم. أحسنوا تنمية علاقة وثيقة مع المولى و هو بنفسه سيكشف عن ذاته لكم.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sun Aug 04, 2013 4:24 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

04-08-2013
كل الأشياء مغمورة بنفس المبدأ الإلهي. كل الأسماء صفات لعظمته. الإلهية قريبة و متأصلة بكل نفس، و بدأت عملية تذكير الناس بهذه الحقيقة منذ فجر تاريخ البشرية نفسه. ما الذي يجب فعله لعيش حياة إلهية؟ أزيلوا الضباب الذي يخفي الحقيقة! يجعلكم ضباب الوهم تعتقدون أنكم شيء وضيع و مؤقت و فاني و مادي! ذلك ليس صحيح! أنتم مقدسون و أنقياء و جزء من الأبدية. كل واحد منكم يشع بنور يتوافق مع مدى جهوده الروحية (سادهانا)، تماماً مثل مصابيح تنشر النور وفقاً لاستطاعتها الكهربائية. ليس هناك جسد غير مدعوم بالمطلق الكامل. ليس هناك اسم لا يشير للكونية. كله له!
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Mon Aug 05, 2013 7:24 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

05-08-2013
اسلكوا المسار المبين لكم في الرامايانا و المهابهارتا و البهاغافاتا و غيرها من الكتب المقدسة. واصلوا على طول المسار غير آبهين بالتوقفات و العقبات، بتأييدات أو معارضات الأقرباء و الخلان، بمدح أو ذم المجتمع. ما هو المدح أو الذم بالتحديد؟ إنها كلمات – مجرد موجات صوتية تأتي عبر الهواء، موجات تصطدم بأذنكم. دعوها تضرب فقط الأذن الخارجية، لا تستضيفوها للداخل. يتم كسب البركة بكد المجاهدة فقط. يتجلى المولى في العالم عندما يصبح الشر عنيف بصولته المنحرفة. بالتالي يجب معاناة الضلال (أدهارما) و بذلك يمكن لكل فرد نوال غبطة الترحيب بالمولى و اختبار هيبة حضوره.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Tue Aug 06, 2013 5:35 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

06-08-2013
إن "سمسكريتي" و هي الكلمة السنسكريتية المرادفة لكلمة ثقافة، مشتقة من المصدر "سمسكارا" و التي تعني العملية المزدوجة لإزالة الغبار و الأوساخ، و زرع فضائل الحقيقة و السلوك القويم و المحبة و اللاعنف و السلام. كما يشار أيضاً لشعائر إلزامية محددة في الفيدات لقدح زناد البدء و التطهير من أجل ارتقاء الفرد الروحي بأنها سمسكارات. يوجد 48 واحدة منها، و لكن يمكن إرجاعها كلها لواحدة فقط، و التي هي الأخيرة و الأكثر فاعلية – إدراك المرء هويته مع الإلهية. الإنسان (نارا) هو إله (ناراينا). الكينونة الفردية (جيفا) هي إلهية (برهمان) منظورة عبر حدود الجهل الأساسي المتعنت.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Wed Aug 07, 2013 7:27 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

07-08-2013
كي تشرق حكمة التمييز على الناس، على الكبار أولاً أن يكونوا قدوة بحس التمييز و التجرد. إن كانوا يجرون خلف المتع الحسية بإثارة هائجة محمومة، كيف يمكن لوم الشبيبة على أنانيتها و جشعها؟ يجب على الكبار ممارسة ما ينصحون به، بينوا كيف أن حياة إلهية تمنح توازناً فكرياً و سعادة و قناعة و انسجام. عليهم أن يقضوا على الأقل بعض الوقت كل يوم في ترديد و ذكر اسم المولى أو بالتأمل. عندها سيتشرب الأطفال أيضاً جو السلام و يكتسبوه بالتأكيد. يتكلم العديد من الناس اليوم بانفعال تام بأنه لا يوجد شيء بحلاوة اسم المولى، لكن لا يرددونه على الإطلاق. سيكتشف الأطفال بسهولة ذلك النفاق، إن تجاهل المرء تقدمه الروحي على المسار، و فقط ظل ينصح به. إن مسؤولية أولئك الممارسين للمسار الروحي عظيمة و يجب عدم إضعافها.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Thu Aug 08, 2013 5:57 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

08-08-2013
تصور هذه الرحلة الداخلية مثل صعود مبنى ذو أربع طوابق لتصل للقمة – الطابق الأرضي هو حالة الأحدية مع الله عبر العمل (كارما يوغا)، و الطوابق الثلاثة الأخرى هي حال الخشوع و الحكمة و التجرد (بهاكتي و جنانا و فايراجيا). عندما تكون الثمرة للتو بدأت نموها، فإنها كارما. تلك، التي يكون فيها الجميع قادرون على العمل، و بالتالي فهي الخطوة الأولى في الروحانية أيضا. عندما تنضج و تصبح سليمة من الأنانية و الجشع، تصبح عبادة، و بالتالي تقود للطابق الثاني، بهاكتي. عندما تنضج تماماً و يحلو مذاقها، بمعنى أن المريد قد حقق تسليماً ذاتياً تاماً، عندها يكون استلام الحكمة (جنانا). عندما تسقط الثمرة من الشجرة، فهي دلالة التجرد (فايراجيا)، عندها يكون الوصول للطابق الرابع من قصر المولى.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Fri Aug 09, 2013 7:25 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

09-08-2013
لا فائدة من نشر جوهر الروحانية (أديأتما رازا) للضعفاء و من تنقصهم التغذية، أعطوهم الطعام أولاً (أنّا رازا)، اجعلوهم أقوياء بما فيه الكفاية أولاً لاكتناز المعتقدات القوية و استيعاب القيم العظيمة. يجب أولاً تسكين الجوع الجسدي بالطعام البسيط و النقي (ساثويك). عندها يجب مباشرة ترديد اسم المولى، يمكن أن يكون أي اسم يناسبكم أكثر. لا تستخفوا بالتعامل مع اسم الجلالة. احترموه حتى لو سمعتموه من شفاه متسول، و الذي يستخدمه لاستحصال بعض الصدقات. و حتى لو أن الشخص الذي ينطق الاسم المقدس سيئاً أو بالرغم من احتمال أن يكون دافعه لنطق الاسم ليس سامياً، لا تسيئوا معاملة الاسم الإلهي لأن نقاء قداسته لا يمكن مساسه بالأذى مطلقا. اشكروهم على تذكيركم بالمولى و اذهبوا بحال سبيلكم.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sat Aug 10, 2013 6:23 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

10-08-2013
كونوا مثل الناي، خيزران مجوف، مستقيم، خفيف، بدون كثافة مادية تعيق تنفسه. عندها سيأتي بعظمته و ينتشلكم و ينفخ موسيقى النفس الإلهي عبركم، يعزف فيكم بلمسته الرقيقة. في يده سيتحول الذر الدقيق بالصغر لانهائية بالكبر. كثفوا الحب الموجود بداخلكم و عظموه. إنه هدية مقدسة. وسعوا محبتكم و بذلك يمكن لكل الكائنات المشاركة بها. يجب أن يكون حبكم بمثل ذلك النحو حيث إن كان أحد حولكم حزيناً، تشعرون الحزن و إن كانوا سعداء، تشعرون تلك السعادة. فليكن حبكم ثابتاً و مكرساً للمولى، فيما إن تم تحقيق أمنياتكم الصغيرة أم لا. تحت أي ظرف كان لا تتركوا مطلقاً هذه الثروة الثمينة – محبتكم لله.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Sun Aug 11, 2013 7:59 pm رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

11-08-2013
لا يمكن لذكائكم الدنيوي سبر غور السبل لله. لا يمكن إدراكه بمجرد التذاكي، الذي غالباً ما يكونه حال ذكاؤكم. قد تستفيدون من الإلوهية، لكن لا يمكنكم تفسيرها. قد تنتفعون من الكهرباء، و استخدامها بألف طريقة، لكن لا يمكنكم استكشاف و تفسير سرها. كيف و لماذا تعمل بطريقة معينة و ليس بأي طريقة أخرى، ذلك ما يفوق معرفتكم. شروحاتكم مجرد تخمينات، محاولات تلبيس جهلكم بعبارات رنانة. الخطأ هو أنكم تولون الدماغ قيمة أكثر مما يستحق. إن الحقيقة السامية (بارا-تاتوا) فوق مبلغ الدماغ، لا يمكنكم رفع حجر و أنتم تقفون عليه! مستمرين بوقوفكم بالمايا، لا يمكنكم تجاهلها و نبذها.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Mon Aug 12, 2013 5:05 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

12-08-2013
يغتم الناس و يكتئبون لأنهم يزيدون التعلق اتجاه ما هو غير حقيقي. يقومون بتنمية ولع مفرط بالثروة. و مع ذلك تراهم مستعدين للتضحية بثرواتهم المكتسبة بشق الأنفس ليحفظوا حيوات أبنائهم، لأن تعلقهم بأبنائهم أقوى من تعلقهم بالثروة. و برغم ذلك بعض الناس تنحدر بالانخفاض لدرجة أنها تهمل حتى أبناءها، عندما يكون الخيار بين أفضلياتهم و خير أبنائهم. يمكن إيجاد السعادة الحقيقية فقط بالتملي على الإلهية داخلكم! للبرتقال قشرة، و التي لا يستساغ طعمها كثيراً، لكنها تحمي الثمرة و تحفظها من التعفن. للحصول على حلاوة البرتقال، عليكم تقشيرها و رمي القشور. على ذلك النحو هي ثمرة شجرة الحياة. محمية بقشرة مرة! لا يحاول شخص حكيم أكل القشرة – فبعد إيلاء الاعتبار اللازم، يقوم بإزالتها و رميها، و عندها يستمتع بحلاوة الثمرة.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Tue Aug 13, 2013 6:42 pm رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

13-08-2013
الفكر هو الرياح التي تجلب لنا الروائح من العالم فيما إن كانت كريهة أم عطرة. عندما يتجه الفكر للكريه تشمئزون. عندما يتجه للأريج تفرحون. يجمع الريح الغيوم من الجهات الأربع، و بالمثل يجلب الفكر لوعيكم خيبات آمال عديدة، و من جديد فالفكر، المماثل للريح، هو الذي يشتت الغيوم التي أعتمته أو جعلته يشعر بالضياع في ليل الشكوك. سيطروا على الفكر و ستبقون في سلام! ما عليكم القيام به لكسب هذا الاتزان ليس القراءة، بل جهود روحية منهجية (سادهانا). عندها ستكونون دوماً بسعادة، فيما إن كنتم فقراء أم أغنياء، محبوبين أم مكروهين، محظوظين أم قليلي حظ. إن دخول معترك الحياة دون اتزان يشبه الابحار بقارب صغير بلا دفة ضمن بحر تتقاذف أمواجه العواصف! لذا ادخلوا مسار الانضباط الروحي الآن.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Wed Aug 14, 2013 7:23 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

14-08-2013
عند ذهابكم لمعبد، يكسر بعضكم جوزة هند أمام المصلى. لو حاولتم كسر جوزة الهند، بنفس وقت سقوطها من الشجرة، هل ستنكسر؟ لا! فالألياف تحمي القشرة و تمنع أي تخريب للثمرة. بالتالي عليكم أولاً إزالة الغلاف الليفي بقدر كبير من الجهد. يأتي التحرر (موكشا) من كسر الفكر بكل أهوائه و أمانيه. عليكم كسر فكركم لكن كيف تقومون بذلك في حين يغلفه غشاء ليفي من رغبات حسية؟ إن أقسى الألياف هي الغضب، فهو النجاسة الأكثف. عندما يتملككم الغضب، تنسون الأم و الأب و المعلم و تنسفلون لأدنى المهاوي. تفقدون كامل حس التمييز بخضم الاهتياج. لذا أزيلوها و كرسوا الفكر لله و اكسروه في حضرته. تلك اللحظة تكونون بحرية.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
hossam
مشرف


شارك: Oct 21, 2007
نشرات: 1517

غير متصل

نشرةارسل: Thu Aug 15, 2013 6:12 am رد مع اشارة الى الموضوع الرجوع الى المقدمة

15-08-2013
صرح كريشنا في البهاغافاد جيتا، "مامايفامشو جيفالوكي جيفابهوتا سناتانا (كل كائن جانب من إلهيتي)." عندما يعتبركم الله كجزء من نفسه، عليكم أيضاً اعتبار الآخرين كنفسكم. أحبوا الكل، اخدموا الكل. انظروا انعدام الاختلافات بين الأفراد، لا تفكروا بواحد كصعلوك و الآخر كمليونير. إن العديد من المليونيريين اليوم منشغلين بملء بطونهم. ليسوا مستعدين حتى لتقديم لقمة طعام كصدقة لسائل يقف عند عتبة بابهم. ما الفائدة من وجود مثل هؤلاء مليونيريين في بلدنا؟ إنهم أغنياء فقط بالاسم لكن في الحقيقة إنهم أفقر الفقراء. اسعوا لطريق محبة الإحسان و الاستقامة. اعتبروا الآخرين كإخوتكم و أخواتكم، و بالأحرى اعتبروهم كنفسكم.
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    RAM 1 RAM فهرس المنتدى » من كل بستان زهرة جميع الاوقات تستعمل نظام EST (Australia)
انتقل الى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي
صفحة 1 من 6

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Forums ©
 

مع تحيات إدارة موقع


www.ram1ram.com
انشاء الصفحة: 0.57 ثانية

تطوير سويداسيتي