·    ·   تقنية التأمل على النور د. نواف الشبلي  ·   ليلة القدر . د. نواف الشبلي  ·  كيف ننظر نظرة الشاهد؟ د . نواف الشبلي  ·  رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي  ·  بين المعرفة و العرفان. د. نواف الشبلي  ·  حرية الاعتقاد ملك للجميع . د. نواف الشبلي  ·  رسالة حصان النار المجنَّح .د. نواف الشبلي  ·  هدية صباح 10-2-2014 . د . نواف الشبلي   ·  إلى فقهاء و علماء و مثقفي الأمة د. نواف الشبلي  ·  رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي  ·  هدية مساء 17/12/2013 د. نواف الشبلي  ·  ما هي القاعدة الأساسية للبناء الإنساني؟ د. نواف الشبلي  ·  و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين . د. نواف الشبلي  ·  كلمة الدكتور نواف الشبلي في تأبين الشيخ أبو داوود يوسف صبح  ·  القيم الإنسانية و العرب د . نواف الشبلي  ·  تقنية تطهير الأرض السورية د. نواف الشبلي  ·  تعالوا نرد جميلَ الوطن بصبرٍ جميل؟! د. نواف الشبلي  ·  مكانس الكارما . د. نواف الشبلي  ·  عيد الفطر د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على آيات قدسية : د. نواف الشبلي  ·  آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي  ·  جاء الوعد الحق و أتى رمضان النور لنرى نورا في رمضان. د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -  ·  الحور العين و ما أدراك ما الحور العين؟! د. نواف الشبلي  ·  جبهة النصرة و نصرة الجبهة . د. نواف الشبلي  ·  تأمُل النور : طريقة للتنقية و السلام   ·  جدول المحبة - الصفات التي يجب أن ينشطها المتعبد  ·  نظرة تجاوزية في أعماق الوعي- العقل و الإرادة  ·  جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد  ·  الدهارما كما يشرحها الحكيم ساتيا ساي بابا- لمحة موجزة  ·  جدول المحبة - الإنسان الروحي ليس كالإنسان العادي  ·  مقدمة كتاب ساي جيتا . د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - السلوك الحسن هو زينة حياة البشر  ·  من آداب مجالس العزاء. د. نواف الشبلي  ·  هل سنبقى مكباً للنفايات ؟؟؟ د. نواف الشبلي  ·  رسالة لقبائل بني يعرب اليهودية د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة : الإرادة الإلهية الحقة هي التي تظهر الحضور  ·  مدخل في نظرة تجاوزية في أعماق الوعي د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - أنواع التحرر الأربعة  ·  السيرة الذاتية - الجزء السادس- الفصل -12-  ·  جدول المحبة - نذر الذهاب للغابة  ·  السيرة الذاتية- الجزء السادس - الفصل -11-  ·  جدول المحبة : أنواع المحبين  ·  السيرة الذاتية : الحق- الخير - الجمال الفصل العاشر: المعجزة الطبية  ·  جدول المحبة- كلمات اليوم هي كلمات البارحة نفسها  ·  السيرة الذاتية : الحق - الخير - الجمال- الفصل التاسع : رياح التغيير  ·  جدول المحبة - الاختلاف الأخلاقي بين الإنسان و الشيطان.  ·  الحق - الخير - الجمال : الفصل الثامن : المزيد من الإشارات و الأمور المدهشة  ·  جدول المحبة - طريق العاشق للوصول إلى التحررمقالات قديمة     
مرحبا بك في RAM 1 RAM
رام 1 رام

 
  دخول البداية   ملفات صوتية   حسابك   اضف مقال   افضل 10   المقالات   المنتدى   سجل الزوار    

دار السلام

القائمة الرئيسية

 مقدمه

 اضاءات على الحقيقه

 من الحكمة الهنديه

 من الحكمة اليونانيه

 من الحكمة العربيه

 باب العلم

 شعر وتأملات

 حكمة تجربه

 السيرة الذاتيه

 نظام حياة

 المنتدى

 ماذا تعني RAM1RAM

 تراتيل روحية

 أخبر صديقك عنا

 تسجيل خروج

من يتصفح الآن
المتواجدون: 6 من الضيوف 0 من الأعضاء.

مرحبا زائرنا.[التسجيل]

الإستفتاءات
هل تؤمن بتجلي الإله في الصورة البشرية؟

نعم
لا
ربما
هذا كفر و إلحاد



نتائج
تصويتات

تصويتات: 879
تعليقات: 0

المقال المشهور اليوم
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

عدد الزوار
عدد الزوار
13734495
زائر 1-2008

اقرأ في الموقع

حكمة تجربة
[ حكمة تجربة ]

·المحبة
·حوارات مع المعلم
·علم الأفلاك و التوقعات( الدكتور نواف الشبلي )
·سقط القناع د. نواف الشبلي
·أَ أَنْتُمْ تخلقونه؟ أم نحن الخالقون ؟ د. نواف الشبلي
·قريب أم بعيد د. نواف الشبلي
·العزائم أم الولائم د. نواف الشبلي
·السعادة وظلها د. نواف الشبلي
·مُعلِّمون أمْ مُدَّعون د. نواف الشبلي

  جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد

اضيفت في Tuesday, January 22 من قِبَل mayssa

من الحكمة الهندية

جدول المحبة
الثمرة
 التي يجنيها المتعبد
في هذا العالم لا يوجد كفارة أعلى من الثبات, و لا سعادة أعظم من الرضا, و لا يوجد عمل جدير بالاستحقاق أقدس من الرحمة و لا سلاح أمضى من الصبر .
على المحبين المكرسين اعتبار الجسد مثل الحقل, و اعتبار الأعمال الصالحة مثل البذور, وأن يُنشطوا ترديد اسم الإله بمساعدة من القلب الذي يُعتبر بمثابة الفلاح, و إن ثمرة المحصول هو المولى نفسه .
 كيف للفرد أن يحصل على المحصول بدون المحراث ؟
مثل الزبدة بالحليب, و مثل النار بالوقود, إن الإله في كل شيء أكثر أو أقل(1).
ليكن لديك إيمان كامل بذلك, على حسب نوع الحليب كذلك الزبدة, و كما هو الوقود ستكون النار كذلك أيضا كما هي عملية الانضباط الروحي أو التعبد سيكون التحقق الروحي أليس   كذلك ؟



حتى لو لم يتم إنجاز التحرر بشكل مباشر نتيجة لاتخاذ ترديد اسم الإله كعبادة فإن أربع نتائج ستكون جليّة و واضحة لمن خاضوا في تجربة العبادة و هي :
1- صحبة العظماء  -2- الحقيقة  -3- الرضا  -4- السيطرة على الحواس . عبر إحدى هذه البوابات يستطيع الفرد أن يدخل, أكان رب أسرة  أم ناسكاً, أو عضواً في أي جماعة فبإمكانه الوصول للمولى بلا فشل, و هذا مؤكد إن البشر يشتهون السعادة  الدنيويـــة, حللوا بدقة, إن هذا بحد ذاته هو مرض و آلام نأخذها على شكل أدوية . و في وسط هذه المسرات الدنيوية نادراً ما يفكر أحدهم برغبة الحصول على الإله.
بالإضافة إلى ذلك يجب تحليل و تمييز كل عمل يقوم به الإنسان, لأن روح الترك و التخلي تنبع من مثل هذه التحليلات و التي بدونها فإن التخلي صعب الحصول عليه.
التعاسة تشبه سلوك الكلب, و يجب على الفرد تحويلها . الغضب هو العدو رقم واحد للمتعبد, إنه مثل البصاق و يجب معاملته بمثل هذا الشكل . حتى إنه مقرف أكثر من هذا, فمن خلال عدم الحقيقة تتدمر القوى الحيوية للجميع .
 يجب معاملة الغضب مثل الكِناسة الناجمة عن التنظيف و كاللص الذي يسرق الحياة, إنه يجعل الحياة البشرية أرخص من فطيرة نتنة فاسدة مثل رائحة اللحم النتن .
الطعام المعتدل, و النوم المعتدل, و المحبة و الثبات ذلك سوف يساعد للمحافظة على صحة الجسم و الفكر .
مهما كانت و أياً كانت الظروف, فإن الفرد إذا لم يعط مجالاً للاكتئاب و إذا لم يكن عنده خوف من أي شيء, و إذا ما تذكر الإله بإيمان راسخ و بدون أي دافع أو حافز خلفي خفي, فإن كل المعاناة و الأحزان سوف تسقط بعيداً عنه . إن المولى سوف لن يسأل بتاتاً لأية طبقة تنتمي أو أية ممارسة تتبعها ارثيا.
إن العبادة الحقة لا تعني لبس الثوب الأرجواني أو تنظيم الاحتفالات و الأعياد و الأضاحي و النذور و حلق الشعر  و حمل قِدر الماء أو اللصاقات و ربط الشعر.
 مع وعي داخلي نقي مستمر مهما كان نوع العمل الذي  يعمله  
الفرد, و مع التفكر بالله, و الشعور بأن كل شيء ملك الإله الواحد الأحد, و من دون التعلق بمواضيع الحس, و معانقة الجميع بنفس المحبة, و التكريس للكلام النقي, هذه هي في النهاية صفات المتعبد المكرس الحقيقي .
من بين أنواع المتعبدين المختلفة إن المتعبد الذي يعتمد على ترديد اسم الإله هو الأفضل في عصر المادة هذا, إن ترديد الاسم هو المنقذ .
 جياديفا - غورنغا -  ثياكايا -  ثوكارام - كَبير- رامدَاس كل هؤلاء المتعبدين استطاعوا تحقيق الإلوهية, من خلال اسم واحد فقط, فلماذا التكلم عن آلاف الأشياء ؟
حتى أن برالادا و دوروفا كانا قادرين على التمتع ببركة رؤية المولى و الكلام معه و لمسه أيضا بواسطة ترديد الاسم فقط، لهذا السبب لو أن كل متعبد اعتبر أن ترديد الاسم الإلهي مثل نَفَس حياته نفسها, و كان عنده إيمان كامل بالأعمال الصالحة    و الأفكار الجيدة النقية, و قام بتطوير روح الخدمة, و المحبة المتساوية للجميع عندها فلن يكون هناك طريق أفضل من ذلك من أجل التحرر.
بدلاً من هذا  لو أن الفرد جلس في زاوية منعزلة حابساً تنفسه فكيف له أن يتسيد على صفاته الداخلية ؟ و كيف له أن يعرف كيفية السيطرة عليها ؟
إن العبادة المؤسسة على التسليم لله مَثَلها مَثَل القديس أمباريشاAmbarisha bhakthi ( ولاء أمباريشا ) و إن دورفاسا المتعبد العظيم كان قد اعتمد على صفة الغضب ليسيطر على الإرادة المقدسة فوق الظروف البشرية (1), إن اتحاد مثل هذين  النوعين  سوف  ينجم عنه قدر دورفاسا نفسه حيث في النهاية سقط دورفاسا على أقدام أمباريشا.
 ليحرسكم الإله من الوقوع في مثل هذه الحالة و التي فيها يتأرجح الإنسان معلقاً بين الجنة و الأرض.
  ليمنحكم الإله تجربة الحقيقة الأبدية, و الوصول لحالة الأحدية الحقة .



 
روابط ذات صلة
· Mayssa
· God
· God
· زيادة حول من الحكمة الهندية
· الأخبار بواسطة mayssa


أكثر مقال قراءة عن من الحكمة الهندية:
راما كريشنا


تقييم المقال
المعدل: 3
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


"جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد" | دخول / تسجيل | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

مع تحيات إدارة موقع


www.ram1ram.com
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية

تطوير سويداسيتي