·    ·   تقنية التأمل على النور د. نواف الشبلي  ·   ليلة القدر . د. نواف الشبلي  ·  كيف ننظر نظرة الشاهد؟ د . نواف الشبلي  ·  رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي  ·  بين المعرفة و العرفان. د. نواف الشبلي  ·  حرية الاعتقاد ملك للجميع . د. نواف الشبلي  ·  رسالة حصان النار المجنَّح .د. نواف الشبلي  ·  هدية صباح 10-2-2014 . د . نواف الشبلي   ·  إلى فقهاء و علماء و مثقفي الأمة د. نواف الشبلي  ·  رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي  ·  هدية مساء 17/12/2013 د. نواف الشبلي  ·  ما هي القاعدة الأساسية للبناء الإنساني؟ د. نواف الشبلي  ·  و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين . د. نواف الشبلي  ·  كلمة الدكتور نواف الشبلي في تأبين الشيخ أبو داوود يوسف صبح  ·  القيم الإنسانية و العرب د . نواف الشبلي  ·  تقنية تطهير الأرض السورية د. نواف الشبلي  ·  تعالوا نرد جميلَ الوطن بصبرٍ جميل؟! د. نواف الشبلي  ·  مكانس الكارما . د. نواف الشبلي  ·  عيد الفطر د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على آيات قدسية : د. نواف الشبلي  ·  آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي  ·  جاء الوعد الحق و أتى رمضان النور لنرى نورا في رمضان. د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -  ·  الحور العين و ما أدراك ما الحور العين؟! د. نواف الشبلي  ·  جبهة النصرة و نصرة الجبهة . د. نواف الشبلي  ·  تأمُل النور : طريقة للتنقية و السلام   ·  جدول المحبة - الصفات التي يجب أن ينشطها المتعبد  ·  نظرة تجاوزية في أعماق الوعي- العقل و الإرادة  ·  جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد  ·  الدهارما كما يشرحها الحكيم ساتيا ساي بابا- لمحة موجزة  ·  جدول المحبة - الإنسان الروحي ليس كالإنسان العادي  ·  مقدمة كتاب ساي جيتا . د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - السلوك الحسن هو زينة حياة البشر  ·  من آداب مجالس العزاء. د. نواف الشبلي  ·  هل سنبقى مكباً للنفايات ؟؟؟ د. نواف الشبلي  ·  رسالة لقبائل بني يعرب اليهودية د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة : الإرادة الإلهية الحقة هي التي تظهر الحضور  ·  مدخل في نظرة تجاوزية في أعماق الوعي د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - أنواع التحرر الأربعة  ·  السيرة الذاتية - الجزء السادس- الفصل -12-  ·  جدول المحبة - نذر الذهاب للغابة  ·  السيرة الذاتية- الجزء السادس - الفصل -11-  ·  جدول المحبة : أنواع المحبين  ·  السيرة الذاتية : الحق- الخير - الجمال الفصل العاشر: المعجزة الطبية  ·  جدول المحبة- كلمات اليوم هي كلمات البارحة نفسها  ·  السيرة الذاتية : الحق - الخير - الجمال- الفصل التاسع : رياح التغيير  ·  جدول المحبة - الاختلاف الأخلاقي بين الإنسان و الشيطان.  ·  الحق - الخير - الجمال : الفصل الثامن : المزيد من الإشارات و الأمور المدهشة  ·  جدول المحبة - طريق العاشق للوصول إلى التحررمقالات قديمة     
مرحبا بك في RAM 1 RAM
رام 1 رام

 
  دخول البداية   ملفات صوتية   حسابك   اضف مقال   افضل 10   المقالات   المنتدى   سجل الزوار    

دار السلام

القائمة الرئيسية

 مقدمه

 اضاءات على الحقيقه

 من الحكمة الهنديه

 من الحكمة اليونانيه

 من الحكمة العربيه

 باب العلم

 شعر وتأملات

 حكمة تجربه

 السيرة الذاتيه

 نظام حياة

 المنتدى

 ماذا تعني RAM1RAM

 تراتيل روحية

 أخبر صديقك عنا

 تسجيل خروج

من يتصفح الآن
المتواجدون: 8 من الضيوف 0 من الأعضاء.

مرحبا زائرنا.[التسجيل]

الإستفتاءات
هل تؤمن بتجلي الإله في الصورة البشرية؟

نعم
لا
ربما
هذا كفر و إلحاد



نتائج
تصويتات

تصويتات: 879
تعليقات: 0

المقال المشهور اليوم
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

عدد الزوار
عدد الزوار
13734531
زائر 1-2008

اقرأ في الموقع

السيرة الذاتية
[ السيرة الذاتية ]

·زيارة أَمْ غارة د. نواف الشبلي
·رحلة الهند و الموحدين فيها . د . نواف الشبلي
·لعبة الأحادية في ازدواجية الكون
·حياة أم موت د . نواف الشبلي
·تاجر ماهر ! !! د. نواف الشبلي
·لقاء ديني د. نواف الشبلي
·في محاضرة الجمعية الخيرية د. نواف الشبلي
·زيارة طبيب / د. نواف الشبلي
·لماذا السيرة الذاتية

  آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي

اضيفت في Tuesday, July 23 من قِبَل mayssa

إضاءات على الحقيقة


آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي


نون و القلم و ما يسطرون:

آيات قدسية تحكي قصة الخلق منذ بدء التكوين حيث يتجسد ما في جعبة القلم القائم بعقل أو ربط هذا العالم كعدد واحد يتكرر في باقي الأعداد إلى ما لا نهاية ولن يظهر إلا إذا نقل محور تكوينه العامودي إلى محور النفس الأفقي فتظهر معلوماته على صفحة النفس التي هي بمثابة الكون أو اللوح أو الصفحة التي سيكتب عليها قلم القدرة علومه الكاملة المتكاملة المخلوقة أصلاً من قبل الخالق عزَّ و جل و التي أصبحت هي نفسها الخالقة لكل التكوين بكامل عناصره الطبيعية الخمسة ...
بتفاعل العناصر الخمسة الطبيعية الممثولة للحدود الخمسة الجوهرية سيتم خلق عوالم النسبة من جماد و نبات و حيوان بتدرج في ستة أيام أي في ستة مستويات للوجود ليبقى الأحد متربعاً في سمو سماء عرش قدرته بأحديته، و سيتميز المفرد الناطق الإنسان بملكة الإرادة الحرة التي ستختار الصعود أو الهبوط .. 
الصعود على المحور الشاقولي  حيث تعود النفس لعالمها أي عالم العقل و هذه حقيقة الجنة العرفانية التي فيها وعي الأحدية و ما وعي الأحدية بقليل ..!



و الهبوط هو الضياع في سطحية العالم الأفقي حيث هوى النفس بقسمها الظلامي الذي فيه هبوط من الجنة إلى الجحيم مرورا بعالم الثنائية الأرضي حيث مصيدة الزمان و المكان و جحيم الجهل هنا والآن لنبدلهم جلوداً غيرها بعد أن تُكوى بنار ضديتها فتخلق لنفسها أقداراً جساماً في عالم التكوين و الفساد .. 
فهبط آدم بعد أن تطاول على كرسي العرش و اعتقد بنفسه إمكانية متابعة التكوين بدون دعم و مساندة الخالق و بذلك تشكل في ذاته أو من نظرته الذاتية أو من خطئه الأول فجوة احتاج ليخطو نحو عالم النون أي النفس ليُجسد تلك النظرة فكانت العوالم الازدواجية و كان خلق حواء النفس من ضلع آدم العقل أي من تكثف لمعلومات عقله الكلي و لم يكن حينها للأجساد وجود بل بسبب الفجوة الضدية انتقل الوجود الواحد المتحد لحواء و آدم إلى وجود أفقي مادي كثيف تظهر فيه الحركة و السكون بعِجْل أو عَجَلة هذا العالم أو دولاب الكارما الجبار في حياة عوالم دائرتي الشمس و القمر..
فانشق القمر للعذاب ليُظهر مكنونات ما تخبئه جعبة النون و القلم و ما يسطرون و ليستمر الوجود فينا نحن البذور لنعيد سيرتها الأولى في – كما بدأنا أول خلق نعيده .. 
طالما قيل لنا :
يا أيتها النفس المطمئنة بوعي الأحد نتيجة  وعي العقل الواحد ارجعي إلى ربك راضية مرضية أي خالصة من الفعل و رد الفعل مما وصمتِ ذاتك به من وصمات سوء ذنوب الموؤدة النورانية المخبوءة بداخلك التي قتلتها من بنات هوى معتقداتك و أفكارك فخلقتِ  ذنب أو ذيل كارمي سيربطك بمحيط الوجود الذي يفنى حتى تتخلصي من هذا الذَنب الكارمي الناجم عن ذنوبك التي لا زلت تخلقينها، و لن تصبحي في مقام الرضى إلا إذا تشبَّعتِ بنظرة الإرادة الإلهية خلف كل ما حدث و ما يحدث معك في العوالم الأرضية ..
فادخلي في عبادي كمقام خاص للخواص ممن يدخلون في مقام التعبد في محراب الذات الحقة الواحدة في الجميع .. 
و ادخلي جنتي أي عالم معرفتي أين كنت و في أي زمان ..
فالباب لم يكن موصوداً يوما و لكننا بأفكارنا و معتقداتنا و بفساد نفوسنا نغلقه دوماً.!


 
روابط ذات صلة
· God
· God
· God
· God
· زيادة حول إضاءات على الحقيقة
· الأخبار بواسطة mayssa


أكثر مقال قراءة عن إضاءات على الحقيقة:
إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -


تقييم المقال
المعدل: 4.5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


"آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي" | دخول / تسجيل | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

مع تحيات إدارة موقع


www.ram1ram.com
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية

تطوير سويداسيتي