·    ·   تقنية التأمل على النور د. نواف الشبلي  ·   ليلة القدر . د. نواف الشبلي  ·  كيف ننظر نظرة الشاهد؟ د . نواف الشبلي  ·  رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي  ·  بين المعرفة و العرفان. د. نواف الشبلي  ·  حرية الاعتقاد ملك للجميع . د. نواف الشبلي  ·  رسالة حصان النار المجنَّح .د. نواف الشبلي  ·  هدية صباح 10-2-2014 . د . نواف الشبلي   ·  إلى فقهاء و علماء و مثقفي الأمة د. نواف الشبلي  ·  رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي  ·  هدية مساء 17/12/2013 د. نواف الشبلي  ·  ما هي القاعدة الأساسية للبناء الإنساني؟ د. نواف الشبلي  ·  و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين . د. نواف الشبلي  ·  كلمة الدكتور نواف الشبلي في تأبين الشيخ أبو داوود يوسف صبح  ·  القيم الإنسانية و العرب د . نواف الشبلي  ·  تقنية تطهير الأرض السورية د. نواف الشبلي  ·  تعالوا نرد جميلَ الوطن بصبرٍ جميل؟! د. نواف الشبلي  ·  مكانس الكارما . د. نواف الشبلي  ·  عيد الفطر د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على آيات قدسية : د. نواف الشبلي  ·  آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي  ·  جاء الوعد الحق و أتى رمضان النور لنرى نورا في رمضان. د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -  ·  الحور العين و ما أدراك ما الحور العين؟! د. نواف الشبلي  ·  جبهة النصرة و نصرة الجبهة . د. نواف الشبلي  ·  تأمُل النور : طريقة للتنقية و السلام   ·  جدول المحبة - الصفات التي يجب أن ينشطها المتعبد  ·  نظرة تجاوزية في أعماق الوعي- العقل و الإرادة  ·  جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد  ·  الدهارما كما يشرحها الحكيم ساتيا ساي بابا- لمحة موجزة  ·  جدول المحبة - الإنسان الروحي ليس كالإنسان العادي  ·  مقدمة كتاب ساي جيتا . د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - السلوك الحسن هو زينة حياة البشر  ·  من آداب مجالس العزاء. د. نواف الشبلي  ·  هل سنبقى مكباً للنفايات ؟؟؟ د. نواف الشبلي  ·  رسالة لقبائل بني يعرب اليهودية د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة : الإرادة الإلهية الحقة هي التي تظهر الحضور  ·  مدخل في نظرة تجاوزية في أعماق الوعي د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - أنواع التحرر الأربعة  ·  السيرة الذاتية - الجزء السادس- الفصل -12-  ·  جدول المحبة - نذر الذهاب للغابة  ·  السيرة الذاتية- الجزء السادس - الفصل -11-  ·  جدول المحبة : أنواع المحبين  ·  السيرة الذاتية : الحق- الخير - الجمال الفصل العاشر: المعجزة الطبية  ·  جدول المحبة- كلمات اليوم هي كلمات البارحة نفسها  ·  السيرة الذاتية : الحق - الخير - الجمال- الفصل التاسع : رياح التغيير  ·  جدول المحبة - الاختلاف الأخلاقي بين الإنسان و الشيطان.  ·  الحق - الخير - الجمال : الفصل الثامن : المزيد من الإشارات و الأمور المدهشة  ·  جدول المحبة - طريق العاشق للوصول إلى التحررمقالات قديمة     
مرحبا بك في RAM 1 RAM
رام 1 رام

 
  دخول البداية   ملفات صوتية   حسابك   اضف مقال   افضل 10   المقالات   المنتدى   سجل الزوار    

دار السلام

القائمة الرئيسية

 مقدمه

 اضاءات على الحقيقه

 من الحكمة الهنديه

 من الحكمة اليونانيه

 من الحكمة العربيه

 باب العلم

 شعر وتأملات

 حكمة تجربه

 السيرة الذاتيه

 نظام حياة

 المنتدى

 ماذا تعني RAM1RAM

 تراتيل روحية

 أخبر صديقك عنا

 تسجيل خروج

من يتصفح الآن
المتواجدون: 15 من الضيوف 0 من الأعضاء.

مرحبا زائرنا.[التسجيل]

الإستفتاءات
هل تؤمن بتجلي الإله في الصورة البشرية؟

نعم
لا
ربما
هذا كفر و إلحاد



نتائج
تصويتات

تصويتات: 827
تعليقات: 0

المقال المشهور اليوم
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

عدد الزوار
عدد الزوار
13066411
زائر 1-2008

اقرأ في الموقع

باب العلم
[ باب العلم ]

·من قوانين العقل الباطن
·الأيو رفيدا ( الأنسجة – الإفرازات – القوى الحيوية )
·الكينونة ( المطلق) والبرانا ( الجزء الثالث)
·أصوات الفيدا الأولية
·الحواس و الوعي
·أهمية المانترا في التأمل
·الروح الكونية – النفس الكونية – العقل
·الوعي (الحكيم مهاريشي )
·المقاربات العلاجية عند مهاريشي أيورفيدا

  رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي

اضيفت في Monday, December 30 من قِبَل mayssa

إضاءات على الحقيقة

 

رسالة في الزواج  . د. نواف الشبلي
الزواج نعمة على العاقل و نقمة على الجاهل ..
الزواج فيه اختبار و تكامل ..
إما سيكون الزواج سببا لتكامل المقامات الطاقية بالإنسان في المستويات المختلفة لتصل عملية التكامل بالزوجين إلى الأحدية التي فيها تختفي رؤية النفس الأنانية لتصبح رؤية النفس العرفانية..
أو سيكون الزواج سببا في تدهور الخلق لانهيار الأخلاق.!
إن الفترة الزمنية المطلوبة للتكامل قد تدوم أطول مما نتصور ضمن مجالنا الزمني .
الزواج وسيلة كشف الضَلال الفردي برؤية أحد الزوجين ذاته في الآخر لذا استوجب التكامل بملكات العقل الكلي ليتم إتمام النصف الآخر من الدين كوسيلة أكيدة للتناغم مع رب العالمين.
لن يحدث تكامل ما دامت فواتير الضَلال الماضية و الحالية لم تدفع بنقص في الأموال و الأنفس و بمشاكل أسرية و اجتماعية و لا ننسى الحروب و الأمراض الجسدية و النفسية و العقلية...
إن المعاناة الأسرية يا نفس هو بخطئِك القديم الذي قد نسِيتِهِ و قد سامحك عنه الكريم برحمته إذ أبقاك على طريق الصورة الناسوتية، أما قوانين العقل الكلي العادلة هي التي سترتد على كل ضَلال قديم أو جديد لأن البرامج الأثيرية التي انطبعت في أثير أحد الزوجين تسمى - زنى - مما يعني جرح نازف طاقيا ينِزُ دوما حتى يتم تسديد فاتورته ..
إن خطورة الضَلال ستكون بدخول برامج محملة على أثير الضال المختَرَق الذي لم يضِل أصلا إلا لاختراق أصابَه من قبلُ لتتكامل دائرة الشيطنة ببث برنامجها العبثي في خلق شيطاني بدأ بفجوة زنى ضدية منذ الزمن القديم و أرادت أن تجري في الجنس البشري مع مسارات الطاقة الحيوية و كأن الضد يجري مجاري الدم.
الزواج نعمة في اختبارالنفس لتعود لعالمها العقلي وثَمَّ تكاملٌ في دائرة العقل ليستعيد كليته بعد أن استلم نصف دينه بزواجه من قرينه ليستعيد الزوجان تجربة نون و القلم و ما يسطرون فيتم خلق جديد لتستمر الحياة و يأخذ كل ذي حق حقه و لتجري الأقدار بالمديونين لدفع فواتير ضَلال السنين. 


 الزواج نعمة لإبن النعمة و محنة على ابن النقمة...

إبن النعمة يرى في كل شيء إرادة العزيز القدير فيستطيع تجاوز عقبات الحياة بدون مشاكل، أما ابن النقمة فهو ناقم على غيره، ساخط على نفسه و مجتمعه فتتحول حياته بعد الزواج لنقمة له و لغيره لأنه بالكاد يستطيع النجاة بنفسه فكيف و قد أصبح عليه واجبا اتجاه غيره ؟.
الزواج علاقة مقدسة برباط متين بحسن النية و صفاء السيرة و السريرة و سيصبح حبلا من مسد إن كان على أكتاف الزوجين أحمال الحطب من سوء توجهاتهما فيما مضى ..
لن تضيع كارما العلاقات السابقة حتى لو سترت بالظاهر فهي برامج مخترقة لأثير الفرد و ستجد ما يناسبها عند الآخر و لندرك تماما أن الطيبون للطيبات أي الخالين من البرامج السلبية سيجذبون بعضهم و المبرمجون على البرامج الخبيثة سيجذبون بعضهم و بداية الحل هنا عدم لوم الآخر بل لوم النفس نفسها التي جذبت قرينها الذي يتناغم مع ما بها .. 
إن حلحلة الفيروسات الأثيرية السابقة تقوم على قبول تصرفات الآخر كرد فعل مناسب لما فعلناه بالأمس ..
فقانونه العادل يبعث لنا ما يسرع من إظهار فيروساتنا و فجواتنا الضدية إلى ساحة الحياة فنبتلي بالأمراض و بأولاد الحرام و بنقص في الأموال و الأنفس و بقلة السعادة و المحن و البلايا كرد فعل على ما هو موجود بداخلنا فيتوقف برنامج النز الطاقي الناجم عن الزنى أي الناجم عن انحراف الطاقة المتكاملة صُعُدا ليصبح بها ثقوبا تمنعنا من التطور لولا عدله بنا بتجسيده لبرامجنا في عالم دنيانا.. 
و إن تجسد هذه البرامج بساحتنا من خلال ظهورها للواقع نعمة علينا قبولها و الصبر عليها قليلا لنُعَبّر عن الخلاص بإخلاصنا لرؤية إرادته العادلة، وإن عدم قبولها يعني عبور القضاء العادل بنا بدون ثواب و استمرارنا بالعذاب.

 الزواج ميثاق توحيد الظاهر بالباطن ووِثَاق السالب بالموجب و توحُّد الثنائية لترى فرح نور الأحدية فيومض بعقلها ذِكرى الرجْع الأول علها تعود سالمة من ظلمتها عائدة لبحور نورانيتها فتعيد خلق العقل الأرفع الذي سَطَّر على لوح النفس كل خلق العالم، فيتولد من اجتماع الزوجين كون مصغر فيه برامج الزوجين و فيه استمرار النسل في العالمين و فيه خلاص الأبوين من برامج عالقة تتجسد في الأبناء ليختبروا درس الحياة الذي ما ظلمهم بل وضعهم في أسرة تناسب ما هو مطلوب من الأبناء لاستمرار التطور بالحياة..

الزواج لا يقتصر على لقاء الذكر بالأنثى بل فيه إعادة سيرة الخلق كلها و فيه التعليم و الاختبار و فيه الصبر و التحمل و فيه التضحية و الإخلاص و فيه توحيد الذات السامية بالظهور كما الآخر لخلع الأنا و الصفات فيصبح كل زوج مرآة للآخر فيحدث الشبه العجيب بالرغم من البعد الغريب ...

الزواج قوة اتحاد طاقتين بالمستويات المختلفة مما يخلق خلقا جديد ..

إن اتحاد آدم بحواء كان و لا زال و سيبقى أرفع و أجّل و أقوى و أجمل اتحاد ..

إنَّ من لم يتزوج بسبب إرادة إلهية ربما يكون السبب في ذلك وجود برنامج آدم حواء كامن مما سبب للمترهْبِن الذي سلّم حياته للإرادة الربانية دورا متفردا بجمع الذكر و الأنثى كحالة كمون كما كانت حواء ضمن آدم في عالم لم يكن للظنون فيه مجال.. 


 
روابط ذات صلة
· God
· God
· God
· God
· زيادة حول إضاءات على الحقيقة
· الأخبار بواسطة mayssa


أكثر مقال قراءة عن إضاءات على الحقيقة:
إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


"رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي" | دخول / تسجيل | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

مع تحيات إدارة موقع


www.ram1ram.com
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية

تطوير سويداسيتي