·    ·   تقنية التأمل على النور د. نواف الشبلي  ·   ليلة القدر . د. نواف الشبلي  ·  كيف ننظر نظرة الشاهد؟ د . نواف الشبلي  ·  رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي  ·  بين المعرفة و العرفان. د. نواف الشبلي  ·  حرية الاعتقاد ملك للجميع . د. نواف الشبلي  ·  رسالة حصان النار المجنَّح .د. نواف الشبلي  ·  هدية صباح 10-2-2014 . د . نواف الشبلي   ·  إلى فقهاء و علماء و مثقفي الأمة د. نواف الشبلي  ·  رسالة في الزواج . د. نواف الشبلي  ·  هدية مساء 17/12/2013 د. نواف الشبلي  ·  ما هي القاعدة الأساسية للبناء الإنساني؟ د. نواف الشبلي  ·  و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين . د. نواف الشبلي  ·  كلمة الدكتور نواف الشبلي في تأبين الشيخ أبو داوود يوسف صبح  ·  القيم الإنسانية و العرب د . نواف الشبلي  ·  تقنية تطهير الأرض السورية د. نواف الشبلي  ·  تعالوا نرد جميلَ الوطن بصبرٍ جميل؟! د. نواف الشبلي  ·  مكانس الكارما . د. نواف الشبلي  ·  عيد الفطر د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على آيات قدسية : د. نواف الشبلي  ·  آيات قدسية : نون و القلم و ما يسطرون . د. نواف الشبلي  ·  جاء الوعد الحق و أتى رمضان النور لنرى نورا في رمضان. د. نواف الشبلي  ·  إضاءات على الحقيقة : وأنْ لَوِ استقاموا على الطريقةِ لأسقيناهم ماءً غَدَقَا -  ·  الحور العين و ما أدراك ما الحور العين؟! د. نواف الشبلي  ·  جبهة النصرة و نصرة الجبهة . د. نواف الشبلي  ·  تأمُل النور : طريقة للتنقية و السلام   ·  جدول المحبة - الصفات التي يجب أن ينشطها المتعبد  ·  نظرة تجاوزية في أعماق الوعي- العقل و الإرادة  ·  جدول المحبة- الثمرة التي يجنيها المتعبد  ·  الدهارما كما يشرحها الحكيم ساتيا ساي بابا- لمحة موجزة  ·  جدول المحبة - الإنسان الروحي ليس كالإنسان العادي  ·  مقدمة كتاب ساي جيتا . د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - السلوك الحسن هو زينة حياة البشر  ·  من آداب مجالس العزاء. د. نواف الشبلي  ·  هل سنبقى مكباً للنفايات ؟؟؟ د. نواف الشبلي  ·  رسالة لقبائل بني يعرب اليهودية د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة : الإرادة الإلهية الحقة هي التي تظهر الحضور  ·  مدخل في نظرة تجاوزية في أعماق الوعي د. نواف الشبلي  ·  جدول المحبة - أنواع التحرر الأربعة  ·  السيرة الذاتية - الجزء السادس- الفصل -12-  ·  جدول المحبة - نذر الذهاب للغابة  ·  السيرة الذاتية- الجزء السادس - الفصل -11-  ·  جدول المحبة : أنواع المحبين  ·  السيرة الذاتية : الحق- الخير - الجمال الفصل العاشر: المعجزة الطبية  ·  جدول المحبة- كلمات اليوم هي كلمات البارحة نفسها  ·  السيرة الذاتية : الحق - الخير - الجمال- الفصل التاسع : رياح التغيير  ·  جدول المحبة - الاختلاف الأخلاقي بين الإنسان و الشيطان.  ·  الحق - الخير - الجمال : الفصل الثامن : المزيد من الإشارات و الأمور المدهشة  ·  جدول المحبة - طريق العاشق للوصول إلى التحررمقالات قديمة     
مرحبا بك في RAM 1 RAM
رام 1 رام

 
  دخول البداية   ملفات صوتية   حسابك   اضف مقال   افضل 10   المقالات   المنتدى   سجل الزوار    

دار السلام

القائمة الرئيسية

 مقدمه

 اضاءات على الحقيقه

 من الحكمة الهنديه

 من الحكمة اليونانيه

 من الحكمة العربيه

 باب العلم

 شعر وتأملات

 حكمة تجربه

 السيرة الذاتيه

 نظام حياة

 المنتدى

 ماذا تعني RAM1RAM

 تراتيل روحية

 أخبر صديقك عنا

 تسجيل خروج

من يتصفح الآن
المتواجدون: 12 من الضيوف 0 من الأعضاء.

مرحبا زائرنا.[التسجيل]

الإستفتاءات
هل تؤمن بتجلي الإله في الصورة البشرية؟

نعم
لا
ربما
هذا كفر و إلحاد



نتائج
تصويتات

تصويتات: 878
تعليقات: 0

المقال المشهور اليوم
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

عدد الزوار
عدد الزوار
13730324
زائر 1-2008

اقرأ في الموقع

من الحكمة اليونانية
[ من الحكمة اليونانية ]

·ما بين هرمس و أفلاطون
·الحكيم فيثاغورس ( الحقيقة – العقل – معرفة الله )
·نظرية المعرفة عند أفلاطون
·آداب و مواعظ أفلاطون الحكيم
·الحكيم أرسطو طاليس
·الحكيم فيثاغورس (علاقة الإنسان بالإله و الطبيعة و القوانين الكونية )
·مختارات للحكيم أفلاطون ( الحب- الجمال – النفوس الإلهية )
·مختارات من جمهورية الحكيم أفلاطون
·الحكيم فيثاغورس( الله- العقل – الروح )

  رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي

اضيفت في Monday, May 26 من قِبَل mayssa

من الحكمة العربية

 



رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة
بسمِ العلّي الأعلى العّال المتعّال خالقُ الأجسادِ والأكوانِ وكلِّ مجال، أبدع منْ نورهِ القدسيّ حقلاً معلوماتياً أسماهُ عقلاً كلّياً، فكان أنْ نظرَ إلى ذاتهِ بقَدَر تولَّد عن نظرته ضدَّه الروحاني، وتوالى التدَّرجُ في الخلقِ حتى تجسَّدَ الإنسانُ بعد أنْ كان واحداً مع المليك الديّان عقلاً مغرِّداً بتفريدهِ موحِّداً بتجريدهِ تجسَّدَ في عالم ماديته معبِّراً عن انفصالِ ذاتيته في أجسادِ العباد، ولقد حُمِّلَ كل جسدٍ - عبر العناصر الخمسة للوجود- قلباً ودماغاً، فكان القلبُ ذاتيَّ الارتجاع من خلال شبكة عصبية ذاتية تعزف بتناغمها ألحانَ أمجاد الأحديّة مغذِّياً سائر خلايا الجسد بدماءٍ زكية غير مميِّز بين خلية وخلية، وكان الدماغُ مجموعاتٍ نبيلةً منَ العصبوناتِ التي تميّزت بالثباتِ وعدم التجدُّد، فكانت بمثابة تجسُّدٍ لأنظمةِ قوانين العقل الكلّي الخالدة الثابتة الأزلية الأبدية المكوِّنة بتناغمها لكلِّ الوجود، فانفصل الإنسانُ لاثنين في عالم الثنائية أحدهما ينشِّط الطاقات القلبية والآخر يُغذِّي المعلومات الدماغية. وتصارع الطرفان وحُمِّلَ الإنسان أمانة التوحيد فحَملَ معلوماتها مَنْ كان قلبُه ميتاً ليصبح مجرَّد حاملٍ للمعلومات وهو ميت في هذا الوجود، وأشرقتْ بذور المعلومات في قلوب المتَّقين فأثمرتْ ثمارَ سماواتِ العُلا ليترنَّحَ صاحبُها وينحني من حمله الثقيل فلا تَسعُهُ أرضٌ ولا سماء فيغرق في حبِّهِ الصَّمدي، وكأنَّه لمْ يكنْ موجوداً لأنَّ "درهمَ توحيدٍ يحتاجُ لقنطارِ عقلٍ" فكانَ توحيده القلبي بلا جناحٍ عقلي سبباً لغرَقِهِ في بحرِهِ المبارك الصّمدي، وتوالتْ الرسائل حتى انكشفَ لبني الإنسانِ تقنيات التناغم العقلي القلبي من خلال عقلِ وقلبِ مركزِ الوجود، فكانتِ الشبكةُ العصبيةُ الذاتيَّة في القلوبِ التَّقية تَغتذي بنسماتِ حُبه للتناغم مع موجات معلوماتهِ القدسيّة في ذاتية العقل الكوني، ليصبح للموحد الدَّيان جناحان ... 

 



جناحٌ قلبي يعزفُ حُبَّه الأبدي وجناح عقلي ينسجمُ مع قوانين العقلِ الكلي. بانسجامِ المركبة مع قوانينِ العقلِ لنْ يَحصلَ أيّ ردِّ فعل وبالتالي أثيرٌ مصفَّى نقي من ماديّةٍ لإنسانٍ مُجسدٍ بجسدٍ مُنسجمٍ مع قوانين الأحد في وجودِ عالم الآحاد، وكأنه يتعبَّد للذات الواحدة في عالم التعداد من خلال ما يأكلُ وما يشربُ وما يُحسُّ وما يلمسُ، وهكذا كان التعبُّد لذلك الجسد عبر الالتزامِ بقوانين الأحد منْ خلالِ حواسِّهِ الخمس، وكأنَّه مُقِرٌّ معترفٌ بالحدود الخمس العلويّة فبالتزامه بالقوانين الحسية عبر حواسه الخمس و كأنه لم يغفلْ أي حدٍّ منَ الحدود، فانسجمَ في عالم المادةِ مع قوانين الجسد المادي. حتى عندما تحدثُ مخالفةٌ أو اختراقٌ فإنَّ ردَّ الفعلُ المباشر يُذكِّره بالأسباب، وتَنقَّى أثيرُ ذاك الإنسانِ من معلوماته العقليّة التي يحملها في دماغٍ نقي يعبِّر عن جهاز عصبي خالٍ من الشوائب، مغذى من دائرة كوكبية من القلب النقي تُسقَطُ منْ تطرفاتِهِ العاطفية لأنَّه غني بحبِّه المولوي، فيرتفعُ مقامُ الإنسان مع انكشافِ التوحيد إلى مستوى يرى العقلَ الكلي في الوجود المادي، لتتوازنَ به المعتقداتُ فيُغذِّي دائرة الوعي التي لم تكنْ إلا تناغماً بين القلبِ والعقلِ، فيحدث أنْ تُوصلَ الأجهزة العصبية النقية بدائرةِ نورانيّةِ العقل من خلال الوعي، فالوعي منيرٌ لجهازنا العصبي والحبُّ مغذٍّ لقلبنا النقي فتنشط كلُ الخلايا العصبية وتُغذى من الشبكة العصبية القلبية لتنعكسَ على صفحاتها صورتُهُ العليَّة، فيتجلّى لعقلنا البار العلام بعد أن دام القلبُ على قرعِ باب الرحمة عبر معزوفةِ المحبةِ الأبديّة إذ تلاقى الجمعان بحالة من الوجدان ليصبحَ الإنسان المثنّى واحداً بالذات وهكذا تحدث التجليات في مرايا الوجود على صفحات الأثير. لكنها الوهمُ ... وهمُ صورٍ تجلَّت على صفحاتِ الأثيرِ إن لمْ يكنْ قد تجلَّى بكامل بهائه هنا في عالمنا مُطهِّراً عناصر الوجود، معلناً انَّه المعبود منْ خلال موجاته الإلهامية بإشعاعاته القدسية، معبِّراً عن انسجامٍ تام بين كامل شبكاتهِ العصبيّة في واقعنا الحسِّي، فنتعبَّدَ لما هو موجودٌ ليتمَّ لنا تجليه المعهود بعُهدةِ الميثاق عبر الزمن الطويل. فلا خيالات مستقبلية ولا أوهامٌ أثيريةٌ ولا عباداتٌ صنميَّة ماديّة بل تجارب عرفانيَّة يُلهمنا بها العارفُ المتجلِّي الأحد بذاته فرد الظهور الصمد، الذي منْ وَحَّدهُ في عصرٍ من الأعصار فقد وَحَّدهُ في سائرِ الأعصارِ لأنَّ بذرةً نورانية من تجلِّياته العليَّة قد زُرِعتْ في شبكاتنا العصبية وستُثمِرُ في الزمنِ المناسب. فلكلِّ نبأٍ مستقر ولسوفَ تعلمون .


 
روابط ذات صلة
· God
· God
· زيادة حول من الحكمة العربية
· الأخبار بواسطة mayssa


أكثر مقال قراءة عن من الحكمة العربية:
حكمة الصوفية 2 ( أبو يزيد البسطامي – الحلاج )


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


"رسالة علميّة في كيفيَّات تجلياته القدسيّة د. نواف الشبلي" | دخول / تسجيل | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

مع تحيات إدارة موقع


www.ram1ram.com
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية

تطوير سويداسيتي